تصبّ ملكة جمال لبنان لعام 2015 فاليري ابو شقرا، تركيزها في برنامج ديو المشاهير "Celebrity Duets"، بعد تجربتها في برنامج "الرقص مع النجوم" "Dancing with the stars"، والتمثيل في مسلسل "الهيبة العودة" وتقديم البرامج في "Project runway". فاليري سعيدة بتجربتها الجديدة في الغناء لكنّها تعتبر أن انطلاقة مسيرتها المهنية ستكون من خلال التمثيل خصوصاً وأنها تعوّل على نجاح مسلسل "ما فيي" وهي تؤدي دور البطولة الى جانب الممثل السوري ​معتصم النهار​. إنطلاقا من هذه الأجواء عدنا إليكم بحديث مطوّل على قدر النجاحات مع فاليري ابو شقرا.

 كيف تصفين تجربة ديو المشاهير بعد مشاركتك في "Dancing with the stars" وخبرة تقديم البرامج والتمثيل؟

حتى الآن جيّدة جداً، وأنا بنفسي أتفاجأ من ما أقدّمه، فعندما أعيد مشاهدة الحلقة أشعر أن هناك الكثير من الأمور يجب أن أعمل على تحسينها. ولكن التجربة برمتها أعجبتني ومتحمسة أنني اشتركت بالبرنامج، فأنا أحب الغناء وذلك يجعلني أفرح بما أقدّمه.

 يعتقد البعض أن المنافسة منحصرة بينك وبين وليد الحلاني ، فما رأيك؟

ننافس بعضنا البعض في البرنامج وكل شخص بيننا ينافس نفسه، وهناك الكثير من الأصوات الجميلة وعندما تسمع صوتاً جميلاً لا يمكنك أن تنكر ذلك. والوليد صوته رائع. بالنسبة لي الأهم أن أكون سعيدة بالتجربة ومقتنعة بنفسي.

كيف تصفين أجواء كواليس ديو المشاهير؟

الأجواء جيّدة جداً، لا يوجد مشاحنات بيننا وكل واحد يؤدي دوره في البرنامج وننافس بعضنا بطريقة شريفة وروح رياضية. وافتقدنا لـ ​سعد حمدان​ و ​ليلى عبد اللطيف​ بعد مغادرتهما البرنامج. ولكننا ما زلنا على تواصل معهما عبر الهاتف.

هل تتقبلين آراء لجنة التحكيم القاسية؟

أتقبّلها بفرح في النهاية اللجنة لديها خبرة في المجال أكثر منّا وكل ما يقولونه هو من أجل إفادتنا وأنا أستمع جيّدا لنصائحهم كي أطوّر نفسي في الحلقات المقبلة. وحتى الآن أسامة لم يقسَ في تعليقاته قد يكون محضرها لي في الحلقات المقبلة لكن مهما كانت سأتقبلها.

أخبريني عن مشروعك الإنساني الذي اخترته للمشاركة في هذا البرنامج؟

أدعم جمعية تعتني بالأطفال الذين يولدون قبل وقتهم ولديهم مشاكل كثيرة وجمعية "ريونيت فاند" تؤمن لهم جميع الحاجات المادية التي يحتاجون إليها كي يستطيع الطفل تأمين معيشته، بالإضافة الى أنهم يدعمون الأهل أيضا نتيجة الصدمة التي يعيشونها، وأنا سعيدة أنني اخترت هذه الجمعية لأنها غير معروفة كثيراً ولا أحد يعرف أهميتها إلا الذين يعيشون هذه الحالة.

 بعد تجربتك في الغناء والرقص والتقديم والتمثيل، أين شعرتي بأنك نجحت أكثر؟​​​​​​​

أنا أحب كل شيء له علاقة بالفن ولكنني أبدأ مسيرتي في مجال التمثيل وأرى نفسي أكثر في هذا المجال ولكن الرقص والغناء أقدّمهما من قلبي.

 في العام الجديد لمن ستقولين "ما فيي"؟

(تفكّر قليلاً) هذا السؤال ستفهمه الناس بطرق مختلفة لكنّني لن أقول ما فيي لأحد و(تضحك).

 ماذا عن مسلسل "ما فيي"؟

أصدر الإعلان الترويجي للمسلسل والحمدلله الأصداء جيّدة جدًّا، وأتمنى أن يعجب المشاهدين.

​​​​​​​أخبريني عن تعاملك مع الممثل السوري معتصم النهار في هذا العمل؟

"مبسوطة" مع فريق العمل بشكل عام ومع معتصم النهار أيضاً فهو ممثل جديّ وعفويّ في الوقت عينه، الأهم أننا متفقون على الهدف الذي نريد الوصول إليه ألا وهو تقديم الأفضل وإقناع المشاهدين بأدائنا.

هل مساحة الدور في "ما فيي" أعطتك حقّك لإبراز موهبتك في التمثيل؟​​​​​​​

أكيد، إن دوري في "ما فيي" أكبر من دوري في "الهيبة العودة" ولكن في العملين كانت المسؤولية كبيرة عليّ فهما عملان كبيران بإنتاج ضخم وتحت إدارة مخرجَيْن كبيريْن.

أخبرينا عن دورك في "ما فيي"؟

دوري يتحدّث عن فتاة تعيش في كنف عائلة مزعجة تهوى المشاكل واسمي في المسلسل "يسما" هي عملية و"حقاوية" تتعرض للعديد من المشاكل الأمر الذي يجعلها تبتعد عن المقربين منها من أجل الحقّ .

وما هي قصتها مع معتصم النهار؟

ستنشأ قصّة حبّ بينهما، وهي قصّة جديدة غير معتادة على الشاشة تتضمن الكثير من الشغف أكثر من الحب العادي وذلك سوف يشدّ المشاهد ويجعله متعلّقاً بالقصّة.

​​​​​​​وما الذي سيفرقكما؟

هذا الأمر لن أستطيع البوح به، لكنّ المشكلة تتعلّق بالماضي وتمتدّ مع الأحداث في الحاضر.

ماذا تحضرين لرمضان؟

حتّى الآن لا أستطيع التحدّث عن شيء فلا شيء أكيد حتّى الآن.

 كيف تقيّمين نتيجتي مسابقة ملكة جمال العالم والكون؟​​​​​​​

تابعت النتائج على مواقع التواصل الإجتماعي وأعتقد أنّ التجربة بحدّ ذاتها هي الأهم، ونفرح بأنّ بلدنا ممثل في الخارج في مسابقة عالميّة هذا ما يهمنا.

إنطلاقا من تجربتك في ملكة جمال العالم، برأيك ما الذي كان ينقسهما للوصول الى النهائيات؟

لا أعرف بصراحة، لكنني أستطيع أن أتحدّث عن نفسي فأنا قد استفدت من التجربة حتّى النهاية وقدّمت أفضل ما عندي والحمد لله استطعت الوصول.

​​​​​​​هل تلقيت عروضاً عالميّة؟

نعم، عرض علي عمل معيّن، لكنني لم أستطع المشاركة فيه لأسباب معيّنة لكنني لم أصل حتى الآن الى العالمية وأتمنّى أن أحقق ذلك قريباً.

 كلمة أخيرة لموقع الفن.

أريد أن أعيّد جميع قراء موقع الفنّ، واتمنى لهم سنة جديدة مليئة بالفرح والسعادة وأن تبقى العائلة مجتمعة.