ردّت النجمة ​مادونا​ على على موجة الهجوم التي تعرضت لها، حيث إتهمها البعض بالخضوع لعملية تجميلية، من أجل تكبير أردافها، مؤكدة أنها حرة بجسدها.

ونشرت مادونا عبر صفحتها الخاصة على احد مواقع التواصل الإجتماعي، صورة لها وعلّقت: "بغض النظر عن عدم حاجتي لموافقة أي أحد، أنا حرة بجسدي تماماً مثل الجميع! شكراً لك 2019! ستكونين سنة مذهلة!".

يُذكر أنه إنتشر لمادونا قبل أيام صور بعد أدائها المباشر على خشبة المسرح، مع التركيز على الجزء الذي تظهر فيها أردافها بشكل واضح.

 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Madonna (@madonna)on