عشاق الأغنية الخليجية، شبابية كانت أم طربية أم وطنية، كانوا على موعد مع ليلة فنية حافلة أحياها الفنان القطري ​فهد الكبيسي​ والفنان الكويتي ​جاسم محمد​ ضمن السهرات الغنائية التي يقدمها ​مهرجان ربيع سوق واقف​ بتنظيم رائع من إذاعة صوت الريان. ليلة خليجية بامتياز عانقت فيها الإيقاعات الموسيقية تصفيق الجمهور لتتصاعد أجواء الحماسة والفرح مع كل أغنية ولحن.

الحفل الخامس عشر شهد حضوراً جماهيرياً من مختلف الجنسيات غصّت بهم مدرّجات مسرح عبدالعزيز ناصر في سوق واقف. وفي الموعد المحدد، إعتلى الإعلامي فواز مزهر المسرح ليبدع كعادته في تقديم نجمي الحفل وانتقاء مفرداته وصوغ عباراته بأفضل الطرق. ومن ثم، أطل الفنان الكويتي جاسم محمد على الجمهور وتمكن من جذبهم للتفاعل معه من خلال أغنيته "الدنيا مقلوبة"، التي حققت نجاحاً كبيراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ليتابع من بعدها مع باقة من أجمل الأغنيات نذكر منها: "يا حب، أحب أسلوبه، عزيز، خايف أقوله، وقطر قطر".

الفنان فهد الكبيسي تألق حضوراً وغناءً وتعمّد مفاجأة جمهوره بانطلاق وصلته مع أغنيته الوطنية "أمي قطر" ليواصل من بعدها تقديم مجموعة من الأغنيات الناجحة والمطلوبة من قبل الجمهور ومنها "مو عشاني، أسئلة، قالوا نسيته، وشها القطاعة، ليه أنا أهتم، مزاجي، وشوميله".

وعلى هامش الحفل، إلتقى أهل الصحافة كلي النجمين، فعبّر الفنان الكويتي جاسم محمد بداية عن سعادته بمشاركته للمرة الثانية ضمن مهرجان الربيع، وأكد أن وجوده ضمن كوكبة من الفنانين المعروفين يسعده كثيراً. ولفت محمد إلى تحضيره باقة متنوّعة من الأغنيات، وأنه انتهى أخيراً من اختيار أغنيات ألبومه الجديد، لكنه يفكر في طرحه بالتواتر من خلال إصدار الأغنيات منفردة الأمر الذي يتيح فرصة أكبر ليتفاعل معها الجمهور. وأكد جاسم محمد بأنه سيعمد قريباً إلى إصدار أغنية جديدة بعنوان "جو عشاق" وهي من كلمات ولحن علي بغيد.

بدوره، أبدى الفنان القطري فهد الكبيسي سعادته بنجاح الحفل، وأشاد بتفاعل الحضور الذي يعكس الصورة الحقيقية للجمهور المتذوق للفن. وأكد الكبيسي تحضيره لعدد من المشاريع الغنائية العالمية وأنه بدأ بالتواصل مع فنانين إثنين من أميركا اللاتينية ومع ملحن صيني، بالإضافة الى تركيزه على اختيار فنان أميركي شهير للتعاون معه خلال الفترة المقبلة. وتحدث الكبيسي أيضاً عن أغنيته الجديدة "ماذا دهاك" التي أطلقها أخيراً، وهي من كلمات خليل الشبرمي، لحن عبد الله المناعي، وتوزيع مهند سيف، وأكد تحقيقها نسبة مشاهدة عالية بعد يوم واحد من طرحها على الإنترنت. وبالنسبة إلى اختياراته المتنوّعة، صرّح الكبيسي أنه سيقدّم خلال الفترة المقبلة ألواناً غنائية مختلفة، منها المغربي، المصري واللبناني.