لا شك بأن ​مهرجان ربيع سوق واقف​ الغنائي بات محطة سنوية يتوقف عندها الجمهور العربي لمتابعة أبرز النجوم والاستمتاع بأجمل الحفلات... لكن الحقيقة تقال بإن تعدّد الألوان الغنائية واكتساء الليالي حلّة البلاد المختلفة يمنحه تميّزاً إضافياً وتفرّداً وخصوصية. ومن هذا المنطلق، إرتدت الليلة الحادية عشر من المهرجان، الذي تنظّمه إذاعة صوت الريان، حلّة سودانية بحتة تكلّلت بصوت وموسيقى وحضور الفنانة السودانية ​إنصاف مدني​.

قبيل انطلاق الحفل بساعات، بدأ توافد الجمهور إلى ​مسرح عبد العزيز ناصر​ في سوق واقف حيث تقام الحفلات الغنائية هذا العام.

وعند الساعة التاسعة مساء، دارت عجلة الحفل مع اعتلاء الإعلامي ​فواز مزهر​ خشبة المسرح وتقديمه لنجمة الحفل "ملكة الدلوكة" الفنانة إنصاف مدني التي أشعلت المدرجات منذ لحظة دخولها وتقديمها أولى أغنياتها "ودعوك"، لتتابع من بعدها مع مجموعة من أجمل أغنياتها من السبعينات ولغاية اليوم، ونذكر منها: "يا قلب، تمنيت أنا، يا طير، سيد الحارة، الليلة مالي، ابا يقولا، سمسم القضارف، ما ساهل ما شوية، خليناك ما بتخلينا، لو بتريد، جات في جرح، غيرت رأيك، بالحلال، منايا ليك، ود البلد، ألم الفراق، ودموع الفراق". وكما كان متوقعاً، تمكنت إنصاف مدني من إمتاع الجمهور بأجمل الأنغام الساحرة والإيقاعات الراقصة والأغنيات الفولكلورية والشعبية والجديدة ذات النفحة السودانية.

وعلى هامش الحفل، صرّحت الفنانة إنصاف مدني باستمتاعها بالتواجد مع جمهورها في الدوحة، وتمنّت تكرار هذه الحفلات التي تدخل البهجة إلى قلبها.

وأكدت مدني أنها ستعمل بكل جهدها لتقديم نفسها بشكل جديد للجمهور والتعويض عما فاتها خلال السنوات القليلة التي غابت فيها عنه، وأعلنت عن بدء مشوارها الجديد مع بداية العام وأنها لن تلتفت إلى الخلف. وعن علاقتها بـ"الدلوكة"، صرّحت مدني: "منذ بدأت الغناء وأنا متمسكة بها، ولديّ آلة في المنزل أعمل عليها أيضاً. أعتمد على الدلوكة أكثر من أي آلة إيقاعية أخرى، ولهذا أطلق عليّ لقب ملكة الدلوكة".

وأضافت: "هناك العديد من الفنانين الذين يقدّمون اللون الشعبي ويشتهرون به، لكنني قمت بإحياء هذا اللون الذي نطلق عليه في السودان "التراثي"، بعدما تربّيت على أصوات وأغنيات العديد من الفنانين الذين سبق وأن قدّموه".

وختمت مدني تصريحاتها بإعلانها عن أمنياتها الخاصة للعام 2019، قائلة: "أتمنى عدم تكرار الظروف التي مررت بها في الأعوام السابقة، وذلك بسبب المعاناة التي عشتها خلال تلك الفترة. الحمد لله، تمكنت من الخروج من الأزمات، وسأبدأ مع العام الجديد في تسجيل انطلاقتي الفنية الجديدة".