في ظل تضاعف عدد الجماهير المتابعة للمهرجان، ونجاح النجوم المشاركين في إحياء سهراته الفنية..لا يزال ​مهرجان ربيع سوق واقف​ 2018، الذي تنظمه إذاعة صوت الريان، محافظاً على ارتفاع وتيرة أجوائه الرائعة وتقديم الوجبات الغنائية الدسمة على طبق من تألّق وتميّز.

الليلة العاشرة من سهرات المهرجان الفنية، لم تكن أقل شأناً من سابقاتها، بل سكبت سحراً خاصاً مع امتزاج اللونين الفنيين القطري والعراقي في خلطة واحدة تركت لدى متذوّقيها انطباعاً لا ينتسى..فقد أطلّ الإعلامي ​فواز مزهر​ في تمام الساعة التاسعة مساء ليعرّف عن الفنان القطري ​منصور المهندي​ الذي استقبله الجمهور بحفاوة بالغة ضجّت بها أركان مسرح الموسيقار القطري الراحل عبدالعزيز ناصر.

ولم يخذل المهندي محبّيه، فبدأ وصلته الغنائية بمجموعة من الأغنيات الوطنية وفي مقدمتها: "حنّا بخير، أكبر شرف، لبى قطر"، قبل أن يتابع مع باقة من أجمل الأغنيات المختارة بعناية ومنها: "هيضوني، يا منيتي، يا ليالي، لعيونها الديره، يا طير يا خافق الريش، وعذبتني الذكرى"، كما قدّم للجمهور أغنيته الجديدة التي يؤديها على المسرح للمرة الأولى وهي بعنوان "يا مشاغبني"، وذلك قبل أن يختتم وصلته بأغنية "هذا هو الكويتي" كتحية منه للأشقاء في دولة الكويت.

وعلى إيقاع تصفيق الجمهور بحرارة، إنطلقت وصلة الفنانة العراقية ​رحمة رياض​ التي تأنّقت بفستان أسود رائع وإطلالة خلابة، كما أشعلت الأجواء مع باقة من أجمل الأغنيات ونذكر منها: "وعد مني، تصعب علي، الله كريم، لا تشوفني، مكانك خالي، عبرت الشط، تعتب علي، هي وهاي، ألا أقللهم، اليوم له يومين، وجنة جنة".

وعلى هامش الحفل، إلتقى أهل الصحافة والإعلام بداية مع الفنان منصور المهندي الذي أشاد بالتطوّرات التي يشهدها مهرجان الربيع منذ انطلاقته ولغاية اليوم، وعبّر عن سعادته بالتواجد الجماهيري الحافل الذي تفاعل مع أغنياته، ولفت إلى ضرورة منح الحفلات التي تقدّم على المسرح أهمية خاصة واختيار الأغنيات بعناية.

وفي المقابل، لم تخفِ الفنانة العراقية رحمة رياض شكرها للجمهور الذي تجاوب مع أغنياتها خاصة "جنة جنة"ورفعهم للعلم العراقي ما أدى إلى تأثرها وبالتالي بكائها.

ولفتت رياض إلى إصرارها دوماً على تقديم أغنيات الفنان كاظم الساهر في حفلاتها، وأعربت في الوقت نفسه عن أسفها لعدم تمكنها من أداء أغنيات لوالدها الفنان الراحل رياض أحمد. وعن تجربتها الدرامية، أكدت رحمة متابعتها العمل في هذا المجال وإن كانت تميل إلى الغناء أكثر وأشارت إلى أن عدداً كبيراً من النقاد والفنانين عمدوا إلى تشجيعها على مواصلة السير في طريق الدراما بخاصة بعد مشاركتها كممثلة في المسلسل الأميركي- العربي "Medinah" الذي تمّ تصويره في قطر العام المنصرم وهو من نوع الخيال العلمي.