تحل سنة جديدة ستكون مليئة بالأحلام والتمنيات للشعب اللبناني، هذا الشعب الذي رغم كل ما يعانيه يستغل كل مناسبة أو عيد أو إحتفالية فرح ليعبر عن مدى حبه للحياة.

لبنان اليوم يودع العام الحالي على وقع احتفالات تعم بلاد الأرز، من وسط بيروت حيث الإحتفال الضخم مروراً بالمناطق كافة، ومراكز السهر التي ستستقطب الساهرين للإستمتاع بحفلات رأس السنة التي يحييها النجوم.

سعادة وغناء وسهر، هي عناوين هذه الليلة، الليلة الحافلة التي يرمي من خلالها اللبناني همومه ومشاكله ارضاً ويرقص عليها ويغني ويشعل أجواء الفرح.

غداً سيكون يوماً جديداً، سنعود فيه لنتمنى الخير لهذا الوطن وانتهاء الازمات السياسية وتشكيل حكومة جديدة تلاقي هذا الشعب المتغلب دوماً على العواصف في منتصف الطريق، تسيّر له أموره وتنقله من الأزمات الى الإستقرار.

كثيرة هي أمنيات هذه الليلة، لعل أبرزها السلام والأمن للبنان ولكل عواصم العالم، تلك هي أمنيات أسرة ​موقع الفن​ لكل العالم.. علها تتحول الأمنية لحقيقة راسخة.