بمناسبة عيد الميلاد المجيد، عرضت محطة ​Charity TV​ ريستال ميلاديا للفنانة ​عبير نعمة​ التي قدمت باقة من اجمل الترانيم الميلادية، والملفت في الموضوع انه بين الحضور كان هناك شخص مرموق من الجنسية الصينية، ومن اجل اكرامه قامت عبير بأداء ترنيمة باللغة الصينية لكي يشعر هذا الشخص بالعيد لأنه بعيد عن بلده، فأسعدته بأدائها رغم أن هذه اللغة صعبة للغاية، فكان الامر تحديا لعبير ونجحت فيه. 

انه امر جميل ان يكون الفنان مثقفاً، وليس ان يتكل فقط على صوته وموهبته، فالثقافة مهمة جدا في هذا المجال، ولا يجب ان ننسى عمل محطة  Charity Tv في نقل الصورة الجميلة للعيد في لبنان.