غيّب الموت الممثل السوريتوفيق العشا​يوم 19 تشرين الأول/أكتوبر عام 2018، في مستشفى الأسد الجامعي، عن عمر ناهز الـ70 عاماً، بعد معاناة طويلة مع المرض.
كان ممثلاً منسياً وغائباً عن الأضواء منذ عام 2007، لدرجة أن كثيرين فوجئوا بخبر موته، لأن ظنوه ميتاً منذ زمن، وفي آخر سنوات حياته، بقي في منزله وإكتفى بمراقبة الأوضاع التي مرت بها ​سوريا​ منذ عام 2011، إضافة لحالة العزلة التي عانى منها في ظل ما يصفه محبوه بالإهمال الرسمي، خصوصاً من نقابة الفنانين.

من النجوم الكبار
ولدتوفيق العشايوم 26 شباط/فبراير عام 1948، في العاصمة اللبنانية بيروت، وبدأت مسيرته مع الفن عام 1961 عبر المسلسل التلفزيوني "رابعة العدوية"، ثم عمل في العديد من الأفلام السينمائية إلى جانب مجموعة من نجوم الفن في سوريان ومنهم دريد لحام و​نهاد قلعي​ و​عبد اللطيف فتحي​ و​رفيق سبيعي​ و​زياد مولوي​ وغيرهم.
إشتهر بأعماله في الدبلجة الصوتية في البرامج المقدمة للأطفال، ومن أشهرها برنامج الأطفال الشهير "افتح يا سمسم"، الذي قدّم فيه شخصية الطائر "ملسون" التي برع من خلالها بتقديم مجموعة من الأغاني الهادفة للأطفال، والمسلسلين الرسوميين "الوميض الأزرق" و"حكايات عالمية"، وبسبب صوته المميّز قدّم أعمالاً كثيرة للإذاعة والدبلجة في الثمانينيات من القرن الماضي.
كما قدّم توفيق العشا عشرات الأعمال الدرامية، بعد صعود نجم الأعمال السورية خلال فترة الثمانينات، فبرز إلى جانب الممثل السوري ​ياسر العظمة​ في معظم أجزاء مسلسل "​مرايا​"، ومسلسل "​يوميات مدير عام​"، التي شارك فيها إلى جانب الممثل السوري ​أيمن زيدان​، ليختفي بعد ذلك عن الساحة شيئاً فشيئاً.
كان أحد النجوم الكبار في السينما و​الدراما السورية​ في فترتي السبعينيات والثمانينيات ومطلع التسعينيات، ورغم أنه أحد مؤسسي نقابة الفنانين، إلا أنه كان يشكو من الإهمال الذي رافقه من هذه النقابة.

من أعماله
بدأ توفيق العشا حياته الفنية في المسرح، وقدم العديد من المسرحيات، ولكن مسيرته المسرحية لم تدم طويلاً، فقد جذبته الإذاعة والتلفزيون والسينما ليعمل فيها.
من مسرحياته "حفلة سمر من أجل 5 حزيران"، "لا تسامحونا"، "الحب"، "عطر المرأة"، "فرح الشوك".
ومن أهم الأفلام التي شارك فيها "الانتفاضة"، "أبو عنتر بوند"، "غابة من الاسمنت"، "أيام في لندن"، "الصديقان"، "الرجل الصامد"، "حبيبي مجنون جداً"، "فتيات حائرات"، "لعبة الحب والقتل".

ومن المسلسلات التي شارك فيها "رابعة العدوية" 1961، "الدولاب" 1972، "وضحا وابن عجلان" 1975، "الحب والشتاء" 1977، "مرايا" 1982، "مرايا 84"، "مرايا 86"، "حارة نسيها الزمن" 1988، "شوفوا الناس" 1991، "الخطوات الصعبة" و"يوميات مدير عام" 1995، "مرايا 95"، "مرايا 96"، "المحكوم" 1996، "مرايا 97"، "مرايا 98"، "الطير" 1998، "مرايا 99"، "دنيا" و"مزاد علني" 1999، "مرايا 2000"، "حكايا" و"​حمام القيشاني​" 2000، "​حكايا المرايا​" 2001، "​حديث المرايا​ 2002"، "أحلى المرايا" 2005"، "بهلول أعقل المجانين" 2007.

معلومات قد لا تعرفونها عن توفيق العشا
متزوج وله ولدان، وكان يقلب بـ"أبو رزان".
إشتهر بثقل صوته ما جعل المخرجون يختارونه للقيام بأدوار الشر.
شارك في عدد لا يحصى من المسلسلات الإذاعية، لعل أهمها "حكم العدالة"، الذي كان ولا يزال يبث عصر كل ثلاثاء عبر إذاعة دمشق.
بعد رحيله، نعاه كثير من الفنانين، لكن المخرج ​مؤمن الملا​ كتب لهم: "لا أعتقد أيها الأصدقاء أن المديح والعرفان وإطلاق التسميات التي لم يسمعها قبل موته ستريح روحه الحزينة".
قبل وفاته بعشر سنوات، لم يكتب الإعلام السوري والمحلي كلمة واحدة عنه بعد إعتزاله المكره للتمثيل، قبل أن تتهافت جميع وسائل الإعلام بالكتابة عنه بعد وفاته.