على ما يبدو أن الفنانة ​أصالة​ لم تتعلّم من الانتقادات التي توجّه دائما إليها بسبب أزيائها، وخصوصاً الهجوم اللاذع الذي تعرضت له مؤخرا ًبسبب "كندرتها" التي لا تمت للموضة بأي صلة.

فخلال إحيائها مهرجان الاسكندرية الدولي للأغنية الخامس عشر بدار أوبرا الاسكندرية، أطلّت أصالة بفستان أبيض، كثر فيه الريش على الأكتاف، والأكمام. الإطلالة كانت كارثية لا تليق بحضور أصالة ولا بشخصيتها، وحتّى أن الفستان جعلها تبدو أقصر.

لم أعد أتوقع أن أرى أصالة بإطلالة تليق بنجوميتها بسبب اختياراتها مؤخرا، فهذا الفستان تحديدا لم أر فيه أي إبداع، إن كان بدمج الريش الأحمر مع الأبيض "الذي لا معنى له"، أو حتى في الطبقة السفلى التي لا تمتلك أية قصة.

لن أحكم على شعرها ومكياجها في هذه الإطلالة لأن الفستان أخذ كل الأضواء، وكان كفيلاً بتعرّض أصالة لموجة من الانتقادات التي من المفترض أن تساهم بتوعيتها لاختيارات أفضل، وتليق بنجوميتها.