هو سفير الأغنية ​الخليج​ية الفنان ​الكويت​ي   عبد الله الرويشد    ، موهبته الكبيرة جعلته مثل أعلى لكثير من النجوم العرب، ويُعتبر أول فنان خليجي غنى على خشبة دار الأوبرا المصرية وذلك في عام 1992، وتميّز بقدرته على غناء ألوان غنائية مختلفة.

 

 

مشوار غنائي بدأ وهو في عمر الثالثة عشرة وندم على الزواج في سن صغير

هو عبد الله عبد الرحمن محمد الرويشد، من مواليد 17 تموز/يوليو عام 1961، فنان وملحن كويتي ولد في محافظة حولي بالكويت، وكانت بداية حبه للفن بإشتراكه في العديد من الحفلات المدرسية، وهو في عمر الثالثة عشرة.

عشق   عبد الله الرويشد   العزف والدندنة على العود، فكان ينتهز فرصة خروج شقيقه الأكبر والذي قدم بعدها أول أغنية للرويشد من ألحانه، ليبدأ عبد الله الرويشد في العزف على عود شقيقه. وفي منتصف السبعينيات بدأ مسيرته الفنية من خلال فرقة "رباعي الكويت" وكان عازفاً للدرامز، وكانت مكونة من أربع اشخاص يقيمون حفلات وأعياد ميلاد، لكنه قرر الإنفصال بعدها ليبدأ مشواره الخاص. كما إحترف الفن مبكراً أيضاً وقرر الزواج وهو في الثامنة عشرة من عمره، ورزق بعدة أولاد من بينهم "خالد"، الذي دخل عالم الفن والغناء مثل والده. وإعترف عبد الله الرويشد لاحقاً بندمه على الزواج في سن صغير، والذي قيده حيث أصبح أباً قبل أن يكمل العشرين من عمره.

 

بداياته الفنية واصابة منعته من احتراف كرة القدم

بدأ   عبد الله الرويشد    مسيرته الفنية في فرقة رباعي الكويت وذلك في منتصف السبعينيات، بعد ذلك أصدر عبد الله الرويشد أول أغنية في عام 1980، وكانت من ألحان شقيقه الأكبر محمد الرويشد، وكانت أغنية "أنا سهران"، والتي حققت نجاحاً جيداً في حينها. أُعجب به الملحن الراحل راشد الخضر ولحّن له أول أغنية له بعنوان "رحلتي"، وكانت ضمن أول ألبوم غنائي له بعنوان "ليل السوالف" في عام 1983.

وبعد مشاركته في بداية التسعينيات في غناء "الليلة المحمدية"، والتي كانت بداية انطلاقته خارج الخليج وذلك أثناء الغزو العراقي للكويت أُعجب به الموسيقار محمد عبد الوهاب، والذي إتفق معه على أن يقدم له لحناً، لكن وفاة عبد الوهاب حالت دون إتمام المشروع. ويعتبر عبد الله الرويشد من الفنانين الذين حملوا قضايا بلده الكويت للعالم العربي وفي العالم أيضاً، حيث قدّم العديد من الأغنيات الوطنية المهمة والأوبريتات. وبجانب الغناء والتلحين أحب    عبد الله الرويشد     كرة القدم وكان يمارسها وهو صغير، وبالفعل إنضم لنادي القادسية لكنه إبتعد عنها بعد حادث تسبب في كسر قدمه، وإكتفى بالتشجيع ويحرص على متابعة الدوري الإنكليزي وتشجيع فريق برشلونة.

 

 

مشوار فني ممتد بالعديد من الألبومات وتميز بالألوان الغنائية المختلفة

من أبرز ألبوماته " مسحور"، "الله معك"، "لمني بشوق"، "اه يازمن"، "مافي أحد مرتاح"، "روح وأنساني"، "وعدتيني"، "إحساس العالم"، "وينك"، "رحلتي"، "الله معك"، "نهاية قصتك"، "ليلة عمر"، "انتي حلم". ومن أبرز الأغاني التي إشتهر بها عبد الله الرويشد "أبيك تحس"، "إنتي حلم"، "أعذريني"، "الولع"، "مسألة وقت"، "ميت إحساس"، "إلي نساك"، "العشق بلوه"، "هاذه حال الهوي"، "دنيا الوله"، "انت وينك"، "ولهان"، و"عذرك معاك".

ويتميز   عبد الله الرويشد   بقدرته على غناء العديد من الألوان الغنائية، منها الشعبي والسامري الخليجي والرومنسي والمواويل، وقد شكّل ثنائيات ناجحة مع فنانين من أمثال راشد الخضر و​خالد الشيخ​، بالإضافة إلى الشاعر علي مساعد والذي كان من أسباب نجاح أغلب أغاني الرويشد الأخيرة، منذ قدما "يخون الورد" عام 1997. كما حقق ألبوم "مافي أحد مرتاح" نجاحاً كبيراً في الخليج والكويت بشكل خاص، وتميز عبد الله الرويشد بالأغاني التي قدمها كل من ​أبو بكر سالم​ و​نوال الكويتية​ والملحن خالد الشيخ.

فضلاً عن العديد من الألحان التي قدمها للفنانين الشباب، ومنهم الإماراتية ريم والفنانة سمر، كما قدّم عبد العزيز الضويحي أغنية "لا تخليني" والتي سبق وأن غناها عبد الله الرويشد في مهرجان هلا فبراير عام 1999، كما قام بتلحين أغنية "تباعدنا الدروب" للفنان الإماراتي ​سعود أبو سلطان​.

وتعاون عبد الله الرويشد مع كبار الفنانين أمثال ​عبد الرب إدريس​، سعود شربتلي، الناصر، خالد الشيخ، ​ناصر الصالح​، محمد أبو دله، ومنصور الشادي، في تقديم مجموعة من الألبومات.

 

 

جوائز وتكريمات ومن افضل 43 شخصية عربية

حصل   عبد الله الرويشد    خلال مشواره الفني على العديد من الجوائز الهامة، ففي عام 1995 حصل على جائزة أحسن ديو عربي من مهرجان أوسكار للفيديو كليب مناصفة مع الفنانة نوال الكويتية، كما تم تكريمه بدرع تذكاري من الشيخ صباح الأحمد الصباح، فيما حصل على جائزة الإبداع في عام 2010، وجائزة أفضل فنان عام 1999 عن أغنية "آخر حبيب". وفي دراسة أجرتها مجلة نيوزويك الأميركية عام 2005 أُاختير    عبد الله الرويشد     ضمن أبرز وأهم 43 شخصية عربية في العالم.

 

 

إكتئاب حرب الخليج وزيارته ل​فلسطين

مرّ عبد الله الرويشد بحالة إكتئاب شديدة، وذلك أثناء اندلاع حرب الخليج وبسبب خوفه على اسرته تواجد في لندن، حيث خشى على أسرته التي كانت تحت تهديد الحرب، فيما استقر هو وقتها في مصر لفترة.

كما قام عبد الله الرويشد بزيارة فلسطين، وإلتقىى الرئيس الفلسطيني محمود عباس وأحيا حفلاً غنائياً في رام الله، حضره أكثر من 12 ألف شخص. ويعتبر عبد الله الرويشد أول فنان كويتي يزور فلسطين.

 

 

إعتبر   نوال الكويتية    فنانة الخليج وأشاد ب​أحلام​ و​نجوى كرم

خلال مشواره الفني أصبح لـ   عبد الله الرويشد     العديد من الصداقات داخل الوسط الفني، ومن بينهما الفنانة نوال الكويتية المقربة له في الكثير من الأعمال، والتي يعتبرها من وجهة نظره فنانة الخليج، بالإضافة إشادته الدائمة بـ   أحلام    ، نجوى كرم، و​ديانا حداد​.

 

شائعة زواج من لبنانية والإجهاد يلغي حفله بالسعودية

في عام 2012 ترددت شائعات عن زواج   عبد الله الرويشد   بفتاة لبنانية، وقام مكتبه الإعلامي بالرد على الشائعة، مؤكداً ملاحقته لمن أطلقها ونافياً زواجه. وتعرّض   عبد الله الرويشد    للإجهاد الشديد مما تسبب دخوله المستشفى، وعدم مشاركته في الحفل الغنائي الذي كان من المفترض أن يحييه في السعودية.