بعنوان " ​Tripoli Christmas Wonderland​ " أقيم مهرجان ميلادي بمواكبة يومية لشاشة المستقبل إنطلقت من خلاله أجواء الميلاد في مدينة ​طرابلس​.

الليلة الأولى من المهرجان جمعت حولها اللبنانيين من كافة المناطق الذين توافدوا الى ساحة معرض رشيد كرامي الدولي تمت اضاءة الشجرة مع ممثلة دولة الرئيس سعد الحريري النائبة ديما جمالي.

لتطل بعدها الفنانة ​ماريتا الحلاني​ و هي الآتية من بيت يجمع الديانتين المسيحية والاسلامية لناحية والدها الفنان عاصي ووالدتها كوليت والتي على صورة لبنان تنشد العيش الواحد والخير والمحبة.

في الليلة التالية ، انتقلت الدفة الفنية الى الفنان ​غبريال عبد النور​ المعروف بمحطاته الميلادية المميزة وقد اسمع الجمهور الحاضر بصوته الرائع اجمل التراتيل والاغاني، متذكرا حقبات ميلادية من طفولته شاركها مع المحتفلين. كذلك فعلت الفنانة حنين في الحلقة الثالثة وقد الهبت الجو بصوتها الشجي وحضورها الجذاب وكلماتها الجميلة عن طرابلس واهلها... هذا فضلا عن الجو الرائع الذي ولدته مشاركة الفنان ميشال قزي في الحلقة الرابعة.

وكان لمقدم البرنامج الإعلامي جوزيف حويك لقاءات وحوارات مع منظمي الحفل والمواهب الموجودة على إختلافها إضافة إلى السياسيين وقد جاؤوا ليشاركوا فرحة العيد بعيدا عن هموم السياسة وشجونها كمصطفى علوش والذي غنى يا "ليلة العيد" و تحدث عما يسميه "السيمفونية الالهية "في طرابلس حيث تتعانق أصوات الكنائس والجوامع كما تحدث نقيب المحامين في طرابلس والشمال محمد المراد عن العلاقات الطرابلسية المميزة.

وبما ان بهجة العيد لا تكتمل الا مع الجوائز والمفاجآت فقد كان للجمهور الحاضر كما للمشاهدين في بيوتهم العديد من الجوائز القيمة . لقد فتح بابا نويل كيس هداياه من الماس والذهب والالكترونيات وصولا حتى، الى أشهى المأكولات والحلويات عبر مسابقات عديدة ابرزها ما بات ينتظره زوار المعرض وهي لعبة "ستوب كاميرا" بحيث تتوقف الكاميرا على وجه من وجوه الحاضرين في المعرض لحظة يأذن ضيف البرنامج بذلك ، فترى الناس تتفاجا بداية ثم تبتسم للكاميرا فرحة بهدايتها الغير متوقعة.