ان العلاقة الجنسية بين شخصين من نفس الجنس اصبح امراً طبيعيا ومنطقيا وبدلا من مهاجمة هؤلاء الاشخاص لا بد من تثقيفهم وتثقيف المجتمع وتقديم نصائح مفيدة لجميع الاطراف.

في عالم المثلية تدرج مصطلحات عديدة تعبر عن دور كل طرف من العلاقة منها عندما يحب الطرف لعب دور الرجل في العلاقة المغايرة ويكون top، أو ان يختار دور القيام بدور الـ bottom ، أو يمكنه القيام بالدورين معا، فيقال عنه مبادل versatile.

وهناك نوعان من العلاقة الجنسية التي يمارسها المثليون وهما: الممارسة الجنسية الكاملة و التي تتضمن حتما عملية الإيلاج ( Hard sex)

اما الممارسة غير الكاملة تكون soft sex، فيها تتم من خلال المداعبة الجنسية إلى حد الوصول للذورة في النشوة الجنسية وهي طريقة يلجأ إليها عادة المثليون الذي يشعرون بتأنيب الضمير لممارستهم الجنسية ويخافون على صحتهم.

في الحقيقة فإنّ عملية الإيلاج في الممارسة المثلية هي عملية طبيعية جداً، ولا توجد لها أية عواقب ضارة، لكن هناك خطوات يجب الانتباه لها: قبل البدء بممارسة الجنس، يجب العناية بشكل بالغ بموضوع الصحة الجسدية، و ذلك بالتأكد من ان الطرف الثاني لا يعاني من امراض ممكن ان تنقل بالممارسة الجنسية. بعد العناية بالجسم يجب الاتفاق على نوعية العلاقة التي تريدان ممارستها والتي ذكرنا تفاصيلها سابقاً.

في حال إقامة علاقة مع شخص لأول مرة او بشكل عابر ، يجب أن يستخدم الواقي ويجب على الشريك الذي يأخذ دور الـbottom في العلاقة الجنسية أن يحضر نفسه قبل إقامة العلاقة الجنسية ، و ذلك بالقيام بالتنظيف الداخلي لمجرى فتحة الشرج و ذلك بالماء و الصابون بشكل جيد حرصاً على عدم أذية الشريك بأي فضلات قد تظهر أثناء الممارسة.

كما يجب تجهيز المكان بكريم مزلق صحي، و يفضل تجنب المواد البترولية كالفازلين غير المعالج.

إنْ حدث نزف دموي أثناء الممارسة الجنسية من قبل الـbottom فيكون ذلك بسبب تشقق بسيط في الأنسجة الجلدية الداخلية لفتحة الشرج، لا تخافوا فهي حالة شبه طبيعية، و لا بد ان تشعر بألم بعدها في حال التبرز، والألم يزول خلال أيام و يلتئم الجرح بشكل طبيعي و نادراً ما يحدث ذلك مرة أخرى، إلا في حالات الاغتصاب ويحتاج للعلاج.