توّجت التاهيتية ​فايمالاما شافيس​ على عرش الجمال في فرنسا لعام 2019 في قاعة زينيت في ليل (الشمال) في ختام حفل كانت لجنة التحكيم فيه مؤلفة حصرا من نساء، وذلك للمرة الأولى في تاريخ المسابقة.

وقالت بعد تتويجها:"كنت مديرة قاعة لياقة بدنية والآن أصبحت ملكة جمال فرنسا. أكاد لا أصدّق الأمر وأنا شديدة التأثر".

وكانت قالت للجنة التحكيم:"لو كان في وسعي تغيير العالم، لكنت شجعت الشباب على مواصلة تحصيلهم العلمي"، موضحة أن "التعليم هو إحدى ركائز المجتمع وبفضله يحصل التغيير".

وعانت شافيس من وزن زائد في طفولتها وهي كانت تلقّب بـ "الوحش"، بحسب ما كشفت في تصريحات لوكالة فرانس برس.

وكشف موقع "بي إف إم تيفي" أن الشابة تشافيز، التي لا يتجاوز عمرها 24 عاما، عاشت طفولة غير عادية، بعدما كان الكل يصفها ويناديها بـ"الوحش" بسبب وزنها الزائد، مشيرا إلى أنها كانت تزن 80 كيلوغراما حين كان عمرها يبلغ 18 عاما، قبل أن تعمل بشكل شاق جدا لتفقد 20 كغ في فترة زمنية قياسية.