تحدثت النجمة العالمية ​ناتالي بورتمان​ عن أمر محرج قامت به بدون قصد، حيث انها أرسلت رسالة بالخطأ للنجمة العالمية ميريل ستريب، بدلا من ابنة عمها التي تحمل ذات الاسم لتدعوها لإحدى الاحتفالات اليهودية العائلية.
وبحسب ما جاء في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية على لسان بورتمان، ان ميريل ستريب لم ترد حينها على هذه الرسالة، فانتابها القلق لتكتشف فيما بعد انها أرسلتها بالخطأ لستريب.

الجدير ذكره ان ناتالي بروتمان اعلنت مؤخرا عن موقفها المعادي لقانون القومية الجديد الذي يعرف إسرائيل بأنها دولة للشعب اليهودي فقط.