في وقت لاتزال فيه الجرائم العابرة للقارات من الاتجار بالبشر والأعضاء والمخدرات هدفاً للأجهزة الامنية العالمية، ضُبطت ​شبكة دولية للإتجار بالبشر​ تضم 20 متهما من المصريين والأجانب من جنسيات عربية وأوروبية.

الشبكة الدولية للإتجار بالبشر التي تم ضبطها في مصر متورطة بجرائم عديدة مثل استغلال حاجة بعض السيدات وممارسة الضغوط عليهن للاشتراك في أعمال جنسية منافية للآداب، والتجارة بالمخدرات والكرستال والترامادول من تركيا والهند، عبر المنافذ الجوية والبرية.

هيئة الرقابة الإدارية في مصر وفي بيان رسمي لها قالت: "قد تكشف التحقيقات عن تورط ​فنانة​ مغمورة وعدد من الشخصيات المعروفة".