بعد فترة على الضجة الكبيرة التي أثارتها الفنانة ​حلا نورة​ بسبب إعلانها وفاة والدتها وهي على قيد الحياة، تحدثت نورة عن الموضوع مجدداً ضمن مقابلة تلفزيونية حيث قالت:" جاني خبر مؤكد من إحدى أقاربها في فلسطين عن وفاتها وأنا مفيش تواصل بيني وبينها منذ زمن.. لذلك أعلنت خبر وفاتها.. ولكن اتضح بعد ذلك أنها كانت حيلة مدبرة لي من الشخص الذي أبلغني هذا الخبر".

وأضافت أنها عانت في صغرها بسبب تخلّي والدتها عنها، عندما كان عمرها 3 سنوات أي منذ 27 عامًا، مشيرةً إلى أن والدها اضطر إلى الزواج من خالتها لكي تهتم بها هي وشقيقها.

وقالت :"عشت طفولة صعبة جدًا معها.. والي شفته معها كان عبودية وقسوة أكثر من الموجودة في الأفلام".

وتابعت :"حاولت ​الانتحار​ أكثر من مرة وأنا في سن 16 سنة بسبب معاملتها السيئة، وبعدها تركت المنزل وذهبت إلى منزل جدتي فعلًا بعدها شفت الحياة".