تتالت مشاركات الممثلة ​نسرين فندي​ السينمائية خلال العامين الماضيين، فأثبتت نفسها في فيلمي "مطر حمص" و"مسافرو الحرب"، قبل أن تنتهي مؤخراً من تصوير مشاهدها في فيلم "نجمة الصبح" للمخرج جود سعيد الذي كتب النص مع سماح القتال.

وكشفت فندي لموقع الفن أنها تجسد في الفيلم الأخير شخصية "لبنى"، وهي فتاة من القرية تتصف بقوة شخصيتها ومحبتها للحياة، تقودها الظروف لتكون إحدى المختطفات، فيتم تعذيبها بطريقة وحشية ومختلفة عن غيرها، لتدخل على إثر ذلك بحالة نفسية صعبة تفقد فيها التواصل مع العالم الخارجي وتكوّن لنفسها عالم داخلي لتشعر بالسلام.

وإلى جانب ذلك تولت فندي مسؤولية تدريب الممثلين الجدد قبل بدء التصوير وخلاله.