أعلن المصور الدنماركي ​Andreas Hvid​ أنه تسلق هو وصديقته الهرم الأكبر بين الأهرامات المصرية في منطقة الجيزة هرم "خوفو" بعد أن تمكنا من الهرب من شرطة السياحة.

ونشر عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، صورة لهما وهما يقفان على القمّة، وعلّق عليها مشيراً إلى أن رابط الفيديو الذي صوّره موجود على صفحته، وأضاف:" فن تعري على قمّة الهرم الأكبر في الجيزة".

وعند الضغط على الفيديو نلاحظ أن "يوتيوب" يطلب التأكد من إن كان المستخدم في العمر المناسب لمشاهدته، حيث أنه يتضمن بعض المقاطع الإباحية بين المصور الدنماركي وصديقته.

وأثار هذا الفيديو جدلاً كبيراً بين رواد ومتابعي مواقع التواصل الإجتماعي، حيث إعتبره الكثيرون إهانة لتاريخ الفراعنة، وفتح النيران على مسؤولي وزارتي السياحة والآثار في مصر.

وأكد مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصري، أنهم بدأوا فحص الفيديو الذي نشره المصور الدنماركي للتأكد من مدى صحته، قائلاً: "ربما يكون فوتوشوب مثلما حدث مع صورة علم السعودية التي تكسو الأهرامات المفبركة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام".

بينما صرّح مدير منطقة الهرم الأثرية أشرف محيي الدين، بأنه يجهّز بلاغاً للنيابة العامة للتحقيق في الفيديو، مؤكداً أن المنطقة الأثرية تغلق أبوابها في الخامسة مساءً وتسلم لشرطة السياحة والآثار التي تتولى تأمين المنطقة بعد إخلائها من الزوّار، وكما يبدو في المقطع المصور، فإنه إلتقط مساءً وهو أمر شبه مستحيل، قائلاً: "تعكس بعض اللقطات في المقطع أن بعض بلوكات الهرم صغيرة جداً، ومن المحتمل أن يكون فوتوشوب".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Andreas Hvid (@andreas.hvid)on