من النجمات اللواتي يحرصن دائما على التجديد ،مؤخرا قدمت اللون الخليجي في أغنيتها "​حبيبي غير​" كما فاجأت جمهورها قبل اشهر بموهبتها في الاخراج، وذلك من خلال اخراجها لفيديو كليب "​يا حلو صبح​"، دوللي حريصة طوال الوقت على أن تبهر جمهورها وتجعله يتابع أعمالها بشغف.

وفي حوارها مع موقع "الفن" تحدثت ​دوللي شاهين​ عن العديد من الأمور الفنية سواء تجربتها في الغناء بالخليجية وحتى اخراج الفيديو كليب، ولماذا أعادت "يا حلو صبح"، فهل هي بداية لإعادة أغنيات أخرى؟ كما تكشف غيابها عن التمثيل الذي تعشقه، وعما اذا كانت ابنتها نور تمتلك موهبة فنية؟

أمور كثيرة تكشف عنها الفنانة دوللي شاهين في هذا اللقاء.

قدمتِ مؤخراً أغنية خليجية بعنوان "حبيبي غير"، حدثينا عن تجربة الغناء بالخليجية وهل هي ضمن خطة التنوع في أغنياتك؟

أعتبرها تجربة مهمة للغاية، وبالطبع التنوع بالنسبة للفنان من الأشياء الهامة جدا، خصوصاً أننا أصبحنا في الوقت الحالي كأمة عربية منفتحين على بعضنا أكثر، وفي ألبومي الأخير "سندريلا" كنت حريصة على الغناء بلهجات مختلفة مثل العراقية والمصرية والخليجية واللبنانية، فأرى ان التنوع مهم حتى لا يمل الجمهور، كما أنه لدى جمهور في كافة الدول العربية، ولابد أن ارضي جمهوري بأغنيات بلهجاتهم المختلفة.

قمتِ بتجربة إخراج فيديو كليب في أغنية "يا حلو صبح"، لماذا قررتِ الإخراج وهل تمتلك دوللي هذه الموهبة؟

كل الكليبات التي قدمتها منذ بدايتي في الفن هي من أفكاري، وحينما أتعاون مع مخرج كان يقوم بتنفيذ هذه الأفكار، وفي أغنية "يا حلو صبح" كان الأمر مختلفاً، وذلك لأن الفكرة جاءتني متكاملة بالديكور والملابس وحركة الكاميرا، وكل التفاصيل الخاصة بالفيديو كليب، فكان من الصعب جدا كتابتها وحتى شرحها، والحقيقة أن مدير أعمالي صلاح شعبان إقترح عليّ أن أتولى اخراجها، فتحمست كثيراً للتجربة، وكل العاملين في الأغنية أيضا تحمسوا لفكرة أن أخرج كليب، والحمد لله خرج للجمهور بالصورة التي تخيلتها والتي تمنيت أن يكون عليها.

هل السبب وراء إخراجك للعمل هو انفصالك فنيا عن المخرج ​باخوس علوان​ بعد الطلاق كما تردد، أم أنه من الممكن أن يجمعكما عمل فني؟

الحقيقة هذا الكلام غريب للغاية، فبكل تأكيد، وأظن أنني لم أعجز في أن أتعاون مع مخرج يتولى إخراج أي كليب لي، فالربط هنا ليس في محله.

بعد تقديمك لأغنية "يا حلو صبح" التي قدمها الفنان الراحل محمد قنديل، هل ممكن أن نرى دوللي في تجربة جديدة لإعادة الأغنيات؟

في الحقيقة لا أميل كثيرا لإعادة تقديم الأغنيات بقدر ما أحب تقديم أغنيات خاصة، لكن من وقت لآخر قد أقوم بتجربة مشابهة.

ما الجديد الذي تحضرين له في الوقت الحالي؟

حاليا أنا في مرحلة التحضير لأغنية سينغل جديدة أعمل على أن تكون في بداية العام.

بالرغم من أن بدايتك في مصر كانت من خلال فيلم "ويجا " مع المخرج ​خالد يوسف​، لكن يلاحظ غياب دوللي عن التمثيل، فما السبب؟

لا أعتبر نفسي غائبة عن السينما أو الدراما التلفزيونية، ولكن الأعمال التي تعرض عليّ لا ترضي طموحاتي، وأنا أرفض فكرة المشاركة في عمل سينمائي أو درامي لكي أكون متواجدة فقط، ولذلك لدي حرص على إنتقاء الورق الجيد، فكما ذكرتِ فيلم "ويجا" وبدايتي كانت مع مخرج كبير مثل خالد يوسف وعمل مهم ما يجعلني دائما في حالة اختيار صعبة للغاية لأنه لا يمكن أن اقبل بعمل اقل من "ويجا".

حدثيني عن علاقتك بإبنتك "نور"؟

علاقتي بها ممتازة للغاية الحمد لله ربنا يخليها لي ويباركلي فيها، فأنا ونور صديقتان وأرى ان الأم لابد وأن تكون صديقة لإبنتها منذ الصغر، وأن تكون كاتمة اسرارها في سن المراهقة، عودت نور على الصدق معي دائما في كل شيء.

هل ستوافقين على دخولها المجال الفني؟

إذا رغبت نور في إحتراف المجال الفني لن أعارضها، بل سأساعدها، ولكن إذا أرادت نور أن تكون فنانة سيكون ذلك بالتأكيد بعد إنتهائها من إتمام دراستها، ولكنها مثلا أحيانا تقول "أنا الدكتورة نور"، فالفكرة هي أنني سأترك لها القرار، ولن افرض عليها اطلاقا أي قرار،  وبكل تأكيد سأدعمها واساعدها إذا اختارت الفن، لكن التعليم بالنسبة لي هو الأساس والأهم قبل أي خطوات أخرى.

هل تشاهد نور أعمالك؟

نعم، ويكون لديها دائما وجهة نظر أحب كثيرا أن إستمع إليها ولرأيها الطفولي.

هل من الممكن أن تدخل دوللي تجربة حب وزواج جديدة؟

لا زواج الحمد لله فكل ما يشغلني هو ابنتي نور، وربنا يكرمني فيها.

 

لمن تدين دوللي شاهين بالفضل في نجاحها؟

لربنا سبحانه وتعالى.

الكثيرات يسألن عن سر رشاقة دوللي الدائمة، فما هي النصيحة التي تقدمينها لهن؟

الموضوع أمره سهل للغاية، ويتلخص في نقطتين فقط وهما الأكل الصحي والرياضة، فانا حريصة على عدم تناول أي مأكولات مضرة، وأواظب على ممارسة الرياضة باستمرار.

بعيدا عن الفن، ما هي هواياتك؟

أحب العديد من الأشياء، أهوى كثيرا تصميم الأزياء والماكياج والتصوير وأشياء أخرى كثيرة، والحمد لله كل هواياتي دعمتها بالدراسة، كما أنني أحب السفر كثيرا، أحب أن اسافر الى الساحل الشمالي بمصر، وفي الاجازة اسافر إلى بيروت لقضاء وقت مع أسرتي، وأحب كثيرا السفر الى أوروبا في حال كنت غير مرتبطة بأعمال جديدة.

لمن تستمع دوللي شاهين؟

أحب سماع الأغاني الأجنبية، كما يستهويني سماع الأغاني القديمة.

مَن مِن الفنانين تحبين الاستماع له؟

أحب السيدتين ​فيروز​ ووردة، فهما المطربتان المفضلتان لدي.

ما هى إستعدادتك لحفل رأس السنة في الأردن؟

أحب الاهتمام بكل التفاصيل سواء الاغنيات التي سيتم تقديمها، والملابس والشكل الذي سأظهر به على المسرح، أحب أن أدقق في كل التفاصيل، وأتمنى من الله ان يوفقني في الحفل، كما أنني سعيدة أنني سألتقي بجمهوري في الاردن في هذه المناسبة.