سمحت المحكمة الفرنسية بالإفراج عن الفنان المغربي ​سعد لمجرد​ بعدما امضى فترة ليست بقصيرة في السجن، اثر اتهامه بإغتصاب فتاة فرنسية في ضاحية سان تروبيه في جنوب فرنسا، وذلك مقابل مجموعة من الشروط القانونية.

ومن بين تلك الشروط، وضع جواز سفره رهن السلطات القضائية، ومنع لمجرد من مغادرة فرنسا إلى حين البت في قضيته الثانية المتهم فيها.

وأشار موقع  "نيس ماتان" إلى أن المحكمة ألزمت "لمعلم" بالمثول أمام أقرب مخفر شرطة، مرة في الأسبوع، بهدف التأكد من عدم مغادرته لفرنسا، كاشفا أنه أدى ضمانة مالية قدرها 75 ألف أورو.