تكلم الممثل ​أحمد مكي​ عن اصابته بفيروس نادر في الكبد، وقال ان السبب الاساسي لذلك كان لأنه استخدم زجاجة لشخص مريض.

وقال: "الفيروس الذي أصابني كان نتيجة تبادل زجاجات المياه في أحد الأماكن التي كنا نلعب فيها ملاكمة، وتم علاجي بشكل خاطىء لمدة شهر ونصف الشهر"

واضاف: "المرض علمني الكثير، استطعت الامتناع عن التدخين الذي كان سببا رئيسيا في تعبي بصفة عامة لدرجة إني كنت أوقف التصوير أكثر من مرة بسبب (الكحة)"، حسب تصريحاته لبرنامج "معكم منى الشاذلي" المعروض عبر شاشة CBC.

وختم: "الأكل والشرب كان أمرا صعبا جدا، وكنت أشعر بألم رهيب أثناء ابتلاع أي شيء، كنت أنام حوالي 18 ساعة يوميا، كما أن الحرمان كان أمرا صعبا وصادما، فمثلا الثلاجة ممتلئة لكني لا استطيع مد يدي وتناول أي شيء، كما أن ابني كان أمامي ويصعب عليّ تقبيله، لذلك يجب علينا احترام النعم".

وحذر محبيه في ختام حديثه وطلب منهم عدم استخدام اغراض اشخاص آخرين، خصوصا اذا كانوا مرضى.