تقدّمت سيدة أميركية من شيكاغو برفع ​دعوى قضائية​ على أحد الفنادق في مدينة نيويورك، وذلك بسبب تصويرها خلسة وهي عارية أثناء استحمامها في حمام غرفتها عام 2015.

وطالبت هذه السيدة بتعويض قدره 100 مليون دولار، وقالت انه تم تصويرها بكاميرا خفية، موجودة في حمام غرفتها بالفندق، وصدمت بعد ذلك بانتشار فيديو يظهرها وهي عارية في الحمام على المواقع الاباحية، مرفقا باسمها كاملا.

بدوره أعرب متحدث بإسم الفندق عن استيائه الشديد من هذه الحادثة، وقال انهم صدموا بذلك وسيتعاونون مع السلطات المختصّة في هذه القضية.