أكدت الممثلة السورية ​مها المصري​ لموقع "الفن" أنها لم تقطع زياراتها إلى دمشق أبداً، وتزورها بشكل دائم أكثر من مرة خلال العام الواحد، رغم إقامتها في الإمارات إلى جانب ابنتها الممثلة ديمة بياعة.

وأبدت سعادتها لعودتها إلى الدراما السورية بعد غياب، مؤكدة أن العروض القليلة التي كانت تقدم لها لم تكن على المستوى المطلوب، رغم أنها مستعدة دائماً المشاركة في أي عمل.

وكشفت أنها غيرت شخصيتها في مسلسل "​سلاسل ذهب​" من "الداية أم فوزي" إلى "أم سليم"، بينما راحت الشخصية الأولى إلى شكران مرتجى.

ويشار إلى أن مها تعود هذا الموسم عبر هذا مسلسل لتكون حاضرة في موسم 2019 بعد غياب خمس سنوات، وتحديداً من مشاركتها في مسلسل "​حمّام شامي​" موسم 2014 بشخصية "أم فهمي"، علماً أنها لم تصور عملاً في دمشق منذ عام 2012 عندما شاركت حينها في مسلسلي "​​بنات العيلة​​" و"​ساعات الجمر​".