بعدما ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بفيديو وصور مسربة لفنانة الراب الجزائرية صباح خلال استحمامها وهي عارية تماماً، وانتشر الفيديو والصور بشكل كبير على مواقع التواصل، خرجت الجزائرية صباح عن صمتها وردت على كل الإنتقادات وكشفت عن هوية مُسرب الفيديو، وذلك من خلال فيديو نشرته عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الإجتماعي قالت فيه :

"الفيديو تم تسريبه من قبل مصلح للهواتف النقالة، وهارب من العدالة.. حسبي الله ونعم الوكيل، فضحتوني قتلتوني".

كما طالبت ​الفنانة الجزائرية صباح​جميع الناشطين بالتوقف عن تداول الفيديو، وذلك احتراماً لها ولمشاعرها، خصوصاً أن الأمر خارج عن إرادتها.