بعدما امضى فترة ليست بقصيرة في السجن، وذلك اثر اتهامه بإغتصاب فتاة فرنسية في ضاحية سان تروبيه في جنوب فرنسا، تم الإفراج عن الفنان المغربي ​سعد لمجرد​ بصورة مؤقتة ومشروطة وذلك بعد دفع كفالة مالية.

الإفراج عن لمجرد لا يعني انتهاء الملف القضائي، بل ستستمر التحقيقات بقضية اغتصابه للفتاة الفرنسية في ضاحية سان تروبيه.

وعلى مواقع التواصل الإجتماعي تفاعل محبو ومتابعو سعد لمجرد مع خبر الإفراج عن نجمهم، حيث هنؤوه بالحرية المؤقتة، وتمنوا ان ينتهي هذا الملف ويعود لمجرد لإنتاج أعمال فنية مميزة.