خرجت ​كارول ميدلتون​ والدة دوقة كامبريدج ​كيت ميدلتون​ عن صمتها بعد حوالى الـ13 عاماً على زواج الأخيرة من ​الأمير ويليام​.

وتحدثت كارول ضمن مقابلة لها مع "ذا تليغراف"، حيث أشارت أولاً إلى أسباب صمتها طيلة هذه الفترة، قائلةً إنها أدركت أنه من الحكمة عدم التصريح بأي شيء، فهي توَّد عيش حياة طبيعية كأي شخص عادي، وأضافت أنها لم تعد تقرأ ما يُنشر عبر الصحف حول عائلتها وأضافت انها لا تود أن تصبح من المشاهير.

وفي ما خصّ حياة إبنتها الزوجية، فلم تتحدث عنها كثيراً، مكتفيةً بالإشارة إلى أنها كانت خائفة من زواجها من الأمير ويليام وإنضمامها للعائلة الملكية، فقد اعتقدت أنها ستفقد عائلتها، لكن لحسن الحظ أكدت لمحبي العائلة المالكة أنهم قريبون من أي وقت مضى.