خلال إفتتاح "​مهرجان لبنان الوطني للمسرح​" الذي تم خلاله تكريم الممثل القدير ​أنطوان كرباج​، عرض تقرير مصور عن حياة كرباج وأعماله في التلفزيون والسينما والمسرح، كانت أعدته محطة LBCI، ويبدو أنه تقرير قديم، إذ أنه رغم ذكر العديد من أعمال كرباج، كان لافتاً عدم ذكر مسرحية "من أيام صلاح الدين" للأخوين ​فريد وماهر الصباغ​، والتي تم تقديمها في مهرجانات بعلبك الدولية، وذلك بعد توقف الموسيقى الحية في هذه المهرجانات لحوالى 50 عاماً، حيث كان كرباج من أهم الأبطال في المسرحية، ودوره كان كاتب القصة ويتخيل المسرحية التي نشاهدها، والتي هي من بطولة الفنانين عاصي الحلاني وكارين رميا.

ونحن نسأل "لو تم تقديم تقرير مصور عن حياة وأعمال الممثل ​رفيق علي أحمد​، وكان هذا التقرير يحجب نصف أعماله، هل يقبل؟".

عيب أن يأتي تكريم الممثل القدير أنطوان كرباج مجتزئاً أعمالاً مهمة قدمها، وكثير منها ان لم نقل كلها ساهمت في حصوله على هذا التكريم.