إقترن إسمه بالكثير من النجمات بأسلوبه المميز والمبدع أيضاً، فتصميماته وأزياءه وحدها كفيلة لتؤكد على أنه صاحب أزياء بديعة، فيعتبر   هاني البحيري​   من مصممي الأزياء المصريين الذين وصلوا للعالمية، وصمم مئات الفساتين فترتدي من تصميماته أشهر نجمات مصر والعالم العربي.

هو المصمم المصري الوحيد الذي شارك في أسبوع الموضة في ​باريس​، فأصبح حلم الفتيات في مصر أن يحصلن على فستان من توقيعه ليلة زفافهن، ويستغرق هاني البحيري العمل عليه لمدة قد تصل لستة أشهر، من أجل الاهتمام بكل التفاصيل، حيث يحرص على القماش المطرز وخامات الحرير الطبيعي والساتان والتول والساتان الفرنسي.

 

 

البداية فستان زفاف لأسرته

بداية   هاني البحيري    كانت من عشرين عاماً، وبالتحديد وهو في السابعة عشر من عمره، حينما طلب منه أحد اقاربه أن يقوم بتصميم فستان زفاف ووقتها قام بتنفيذه بالفعل، وأثار وقتها جدل واسع لإبداعه به وحاز اعجاب الجميع، وكان الخطوة الأولى له في عالم الموضة والأزياء فقرر أن يلتحق بعدها بكلية الفنون الجميلة، قسم الدراسات الحرة، وفي نفس الوقت التحق بالمركز الثقافي البريطاني لدراسة اللغة الإنكليزية، وركز على تصميم أزياء المناسبات والسهرة.

 

والدته اكتشفت موهبته 

قالت والدة هاني البحيري أنه كان موهوبا منذ الطفولة، فكان يجمع الكثير من العرائس ويفصل لها الفساتين وكانت والدته تشجعه دائماً، وكانت تنمي موهبته من خلال الدراسة وتطلب منه دائماً أن يركّز على دراسته أولا.

وعلى الرغم من الشهرة التي حظى بها هاني البحيري، لكن علاقته بأسرته ظلت قوية بالغاية وظلت والدته متواجدة في كل خطواته، وتقول عنه والدته: "هاني هو مصممي الوحيد فمهما كان لديه من أشغال يترك الدنيا ويلبي لي طلباتي، ولا أرتدي غير تصميماته، فهو يعرف ما أريد منه دون أن أتحدث بشيء، ويمكن أن أن يشتري لي ملابس من خارج مصر ليفاجئني بها في بعض الأحيان، ولكنى أفضّل تصميماته عن أي شيء آخر.

 

مشاركة في مهرجانات وأعمال فنية

برز إسم وتصميمات   هاني البحيري   في العديد من المهرجانات التي شارك فيها، ومن بينها مهرجان حوض البحر المتوسط بنابولي حيث تسلم جائزة أفضل مصمم أزياء بالشرق الأوسط من عمدة نابولي، وميس إنتركونتينينتال عام 2006 وشعاره دائما "صناعة مصرية"، التي يرفع اسمها في المهرجانات العالمية التي يشارك فيها في أسابيع الموضة بإسبانيا وإيطاليا وباريس، وغيرها من الدول التي تهتم بالموضة والأزياء.

وقد شارك   هاني البحيري   في العديد من المهرجانات عبر الأعوام الماضية بتصميماته المميزة، ومنها مهرجان الموضة العربية، الذي كان رئيساً شرفياً له، بالإضافة الى مشاركته في مهرجان كان السينمائي، وهي أول مشاركة من نوعها لمصمم أزياء مصري يعرض أعماله بالتزامن مع الفعاليات الرسمية للمهرجان، ومهرجان قفطان نورتي والذي تم تكريمه في تلك المهرجان، فضلاً عن مشاركته في "أسبوع الموضة الفرنسي".

 

فساتين ​ليلى علوي​ في حديث الصباح والمساء و​غادة عبد الرازق​ في الفوازير

لـ   هاني البحيري    بصمة في الأعمال الفنية بين برامج ومسلسلات وأفلام سينمائية، والتي كانت بدايتها مسلسل "حديث الصباح والمساء" في عام 2001، فقام بتصميم أزياء ليلى علوي، وثم فوازير فرح فرح فصمم أزياء غادة عبد الرازق في عام 2003، بالإضافة الي فيلم البيه رومانسي بطولة محمد إمام عام 2009، ومسلسل ملكة في المنفى عام 2010 فصمم ملابس الملكة نازلي، ومسلسل الدالي في عام 2011 حيث صمم فستان خطوبة دينا فؤاد وسهرة مي نور الشريف، بالاضافة لتصميماته الواضحة في برنامج أبلة فاهيتا من الدوبلكس عام 2015، حيث قام بتصميم فستان أبلة فاهيتا، فضلاً عن مسلسل أرض جو عام 2017، ومسلسل هبة رجل الغراب، وياتهدي ياتعدي، وأزياء مسلسل بالحجم العائلي، مسلسل بيت السلايف حيث قام بتصميم أزياء منة فضالي في المسلسل، وغيرها من الأعمال الفنية التي تظهر بصماته واضحة فيها.

 

 

اتهامات باطلة لهاني البحيري بسرقة تصاميم عالمية

وبالرغم من الشهرة الكبيرة التي حظيت بها تصميمات   هاني البحيري   ، لكنه يواجه في بعض الأحيان اتهامات بسرقة تصاميم عالمية، ففي زفاف ​إيمي سمير غانم​ اتُهم هاني البحيري بسرقته لتصميم الفستان الذي ظهرت به شقيقتها ​دنيا سمير غانم​، إلا ان هاني البحيري أوضح بأن دنيا طلبت منه تصميم معين تابع لدار أزياء عالمية وبالتحديد في لندن، ووجدته باهظ الثمن كثيرا فقام هاني البحيري بتنفيذه لها بتكلفة تعادل 1% من سعره الأصلي.

وقد شن رواد مواقع التواصل الإجتماعي حملة شرسة ضد   هاني البحيري   ، وتوجيه تهمة سرقة تصميم فستان دنيا سمير غانم الذي ظهرت به في حفل زفاف شيققتها، على الرغم من نفي هاني البحيري تصميم الفستان وتأكيده على أنه قام بتنفيذه فقط في فترة زمنية وجيزة، لم تتجاوز الأربعة وعشرين ساعة فقط.

وفي هذا الصدد، إتُهم   هاني البحيري   بسرقة تصميم احدى الماركات العالمية للممثلة المصرية يسرا، التي ظهرت به خلال افتتاح مهرجان دبي السينمائي في دورته الـ 13، وحينها أصدر هاني البحيري بياناً يرفض فيه الإتهام، وإنه ليس من صمم الفستان، وأن يسرا قامت بشرائه من دار ألكسندر مكوين، أحد أهم وأشهر بيوت الأزياء العالمية.

واتُهم أيضاً بالتقليد في الفستان الذي صممه للممثلة ​نادية الجندي​، وحضرت به إفتتاح مهرجان الإسكندرية السينمائي في عام 2014، وكان يشبه تشكيلة الهوت كوتور الخاصة بستيفان رولان في باريس 2014، ونفس الأمر تكرر مع فستان ليلى علوي في افتتاح مهرجان القاهرة لعام 2015، والذي جاء مشابهاً لأزياء ستيفان رولان.

 

أغلى فستان في العالم وإتهام بالعنصرية

أثار  هاني البحيري   الجدل أيضاً في ديفيليه عام 2017، حينما ظهرت ​يسرا اللوزي​ بفستان أُطلق عليه أغلى فستان في العالم، ووصل ثمن الفستان 5 مليون دولار، وذلك بعد التعاون الذي تم بين هاني البحيري وبين رفيق أنطوان مالك شركة المجوهرات الذي وضع في الفستان ألماظ يساوي هذا الثمن، فاحتوى الفستان على 120 قيراط من الألماظ .

وقد أثار الفستان الجدل وقتها، بعد أن حمل ذيله ليسرا اللوزي شاب أسمر فاتهم   هاني البحيري   في هذا التوقيت بالعنصرية، ولكنه عاد ليرفض هذا الاتهام وقال في تصريحاته بأن الشركة المنظمة استعانت بهذا الشخص وبأنه يتعاون مع عارضات أزياء سمروات، ولا يفكر بهذه الطريقة العنصرية.

 

يسرا وداليا البحيري صديقات   هاني البحيري

وخلال مشوار إمتد لأكثر من 17 عاماً في تصميمات الأزياء، كوّن هاني البحيري صداقات مع العديد من نجمات الوسط الفني، اللاتي تحرصن على إرتداء ملابسه في الإحتفالات ومنهن يسرا وداليا البحيري ومنة فضالي ورجاء الجداوي ودرة التونسيةة، وتحرص أيضاً الكثير من النجمات على حضور الديفيليهات الخاصة به، مثل ريم البارودي و​مي عز الدين​ ولبلبة.