ككل عام، يحظى ​مهرجان أجيال السينمائي​ بمتابعة عدد كبير من هواة وعشاق وصنّاع السينما، على اختلاف جنسياتهم وتطلعاتهم، كونه بات محطة سنوية لهم للاطلاع على خبرات وتقنيات وأدوات صنّاع وخبراء السينما المحليين والعالميين. وعلى مدى ستة أيام متواصلة، قدّمت النسخة السادسة من المهرجان عروضاً غنية ومفيدة وهامة في الوقت نفسه، لتختتم الفعاليات أمس بالحفل الختامي الذي توّج بتوزيع جوائز المسابقة الرسمية.

في ساحة الحكمة داخل الحي الثقافي كتارا، وبعد منافسة 33 فيلماً قصيراً من ضمنها 8 أفلام من برنامج "صنع في قطر"، و13 فيلماً طويلاً، وبناءً على تصويت أكثر من 550 حكماً من 55 بلداً، من ضمنهم 25 حكماً دولياً... توزّعت نتائج جوائز الفئات الثلاث على الشكل التالي: فئة بدر: "​كفرناحوم​" للمخرجة ​نادين لبكي​ أفضل فيلم طويل، و"نقلة" للمخرج الكويتي ​يوسف البقشي​ أفضل فيلم قصير. عن فئة هلال: "ما تريده ولاء" للمخرجة كريستي جارلاند أفضل فيلم طويل، و"قتل الأمل" من إخراج ​جوليا ريتالي​ وناتاشا غرانجو أفضل فيلم قصير. أما عن فئة محاق: فتمّ اختيار "حديقة الحيوان" للمخرج كولن ماكلوفر أفضل فيلم طويل، و"قبقب" للمخرجة القطرية نوف السليطي أفضل فيلم قصير. والجدير بالذكر أن فيلم "كفرناحوم" نال جائزة الجمهور أيضاً.

وشهد حفل الختام أيضاً تكريم ​كايلاش ساتيارثي​، الحائز على جائزة نوبل للسلام وتمّ منحه جائزة تقديرية تكريماً له عن دوره القيادي ومساهماته الإستثنائية للقضاء على الاستغلال والعنف الممارس تجاه الأطفال.

وفي كلمتها الختامية، علّقت ​فاطمة الرميحي​، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام ومديرة مهرجان أجيال السينمائي بالقول: "هذا العام، تناولت أفلام المهرجان مواضيع تركز على الأمل والشجاعة والمرونة، وساعدت على ربط الجمهور بجذوره وماضيه في عالم تسيطر عليه التكنولوجيا والتطوّر السريع. ومن خلال التفاعل الفني لمجمتعنا المحلي، والجلسات الحوارية والأنشطة المتنوّعة، عزّزنا مكانة أجيال كحدث مجتمعي ينشر قيم التسامح والفهم المشترك والاحترام المتبادل وكذلك التعاون وروح الجماعة".