يشارك في الموسم الجديد من برنامج "​ديو المشاهير​" الذي يعرض على شاشة الـMTV عدد من الوجوه البارزة والتي احبّها الجمهور، اذ انهم سيقدّمون الأغاني في كل برايم من اجل هدف إنساني.

وبعد أن أطلقت "​ام تي في​" الحملة الدعائية للإعلان عن الاسماء المشاركة، لنتعرف معاً على الجهات الاجتماعية التي سيدعمونها.

ملحم رياشي

هو وزير الاعلام اللبناني يغنّي بالعربيّة والفرنسيّة والإنكليزيّة، وقضيّته هي مؤسّسة "كاريتاس".

فيرا يمين

هي عضو المكتب السياسي في تيّار المردة اختارت أن تقدّم مشاركتها الى جمعيّة "منكبر سوا" التي تُعنى بالمسنّين.

فاليري أبو شقرا

هي ملكة جمال لبنان لعام 2015، واختارت جمعيّة Neonate fund التي تعنى بالأطفال المولودين قبل أوانهم.

طوني بارود

مقدّم برامج، وفي رصيده العديد من النجاحات، وسيساعد جمعيّة "الينبوع".

الوليد الحلاني

هو نجل الفنان عاصي الحلاني واختار جمعيّة Ifight PID بهدف تقديم العون الى الأطفال الذين يعانون من مرض نقص المناعة.

سارة أبي كنعان

هي ممثلة لبنانية قضيّتها في البرنامج ستكون جمعيّة "خدمة الولد والأم" في العائلة التي تهتمّ بأطفال الأمّهات المعنّفات.

سعد حمدان

هو ممثل لبناني في رصيده العديد من الأعمال الناجحة، وسيدعم "جمعيّة الشبيبة المسيحيّة للخدمة".

دوللي عياش

هي مقدمة برامج لبنانية واختارت أن تحمل قضيّة جمعيّة "عيّاش للطفولة".

ألين برمانا

هي مذيعة نشرة الطقس على "ام تي في" وستدعم مؤسّسة الصليب الأحمر اللبناني.

ليليان نمري

هي ممثلة لبنانية في رصيدها العديد من النجاحات، وستحمل قضيّة قرى الأطفال SOS.

نادي أبو شبكة

مقدّم احدى الفقرات في برنامج منا وجرّ، وسيحمل قضيّة مؤسّسة "أمّ النور" التي تُعنى بعلاج المدمنين على المخدرات.

ليلى عبد اللطيف

هي صاحبة التوقعات الشهيرة، وستدعم دار الرعاية الماروني في فرن الشبّاك.

عباس جعفر

هو ممثل كوميدي، يحظى بشعبية كبيرة ويشارك حاليا في برنامج "بيت الكل"، واختار جمعيّة الاتحاد لحماية الأحداث في لبنان، تعاطفاً مع قضايا الأحداث.