قد تجول في خاطر اي شخص ان كان رجلا او إمراة إمكانية ممارسة ​الجنس​ خلال الدورة الشهرية، وتكثر الاسئلة في هذا الموضوع وعن تأثيره على الشريكين.

من الناحية الدينية، من المعروف أن معظم الديانات السماوية تمنع الجماع اثناء الدورة الشهرية للمرأة وذلك لأسباب تتعلق بالطهارة.

أما من الناحية الطبية، فعندما تكون المرأة في هذه الفترة والدم في المهبل، هناك نسبة كبيرة في حال حدوث جماع أن تدخل الميكروبات إلى المهبل وتؤدي إلى التهابات. لكن ذلك لا يعني انها لا يمكنها ان تمارس العلاقة الجنسية خاصة ان الرغبة الجنسية تزيد في هذه الفترة عن الايام العادية لكن الامر يعد مخاطرة.

البعض يسأل حول امكانية ممارسة الجنس في آخر يومين من الدورة الشهرية حين يكون الدم قد جفّ تقريباً ولا تزال نسبة الحمل ضئيلة ولكن على الرغم من ذلك تبقى الاصابة ب​الالتهابات​ ممكنة كثيراً . وقد تطال الالتهابات اماكن عدة عند المرأة، من المهبل الى الرحم حتى الانابيب .. وطالما الدم موجود والبيئة حاضنة ممكن ان يتمدد الالتهاب أكثر.