توفي المسرحي اللبناني ​زياد أبو عبسي​ عن عمر ناهز الـ62 عاماً بعد صراع مع المرض.

الراحل إلتحق بقسم المحاسبة والإدارة في الجامعة اللبنانية الأميركية، قبل انطلاق مسيرته الفنية بعالم المسرح.

بدأ مسيرته الفنية في العام 1977 حين إلتقى بالفنان اللبناني ​زياد الرحباني​ الذي تعاون معه فجسدّ دور إدوارد في مسرحية "بالنسبة لبكرا شو" عام 1978 ومن ثم لعب دور "أبو الزلف" في مسرحية "شي فاشل"، وتابع في "بخصوص الكرامة والشعب العنيد" عام 1993 و"لولا فسحة الأمل" 1994.

كانت له تجارب مسرحية مع مخرجين آخرين، مثل يعقوب الشدراوي في "جبران والقاعدة" (1981)، وربيع مروة في "المفتاح" (1996)، وفيصل فرحات في "سقوط عويس آغا" (1981)، وأخرى تلفزيونية مع المخرج رفيق حجار.

كرس الراحل نفسه للعمل المسرحي في الإطار الجامعي الذي انكب عليه منذ عام 1986، حين بدأ تدريس مادة المسرح في "الجامعة اللبنانية الأميركية".

حصل أبو عبسي على منحة بحث متقدم من مؤسسة Fullbright، سافر على أثرها إلى الولايات المتحدة مجدداً ليتعمّق أكثر في المسرح الشكسبيري. ومنذ عودته إلى بيروت تفرّغ لتقديم شكسبير على مسرح الجامعة عمل فترة مديراً للبرامج الإذاعية في "صوت الشعب"، وكتب في الصفحات الثقافية لبعض الصحف اللبنانية.