إدريس إلبا​ ولد يوم 6 أيلول/سبتمبر عام 1972 في لندن بإنكلترا، بدأ مسيرته الفنية عام 1994 كممثل وبعدها كمنتج أفلام. وفاز بجوائز عديدة منها جائزة ​غولدن غلوب​، وإستطاع بفضل وسامته أن يخطف لقب أكثر الرجال إثارة في العالم.

نشأة إدريس إلبا وطفولته

نشأ الممثل البريطاني إدريس إلبا في مدينة كانج شرق لندن. عمل في العديد من الأعمال التلفزيونية. بدأ حياته المهنية كـ (DJ) بمساعدة عمّه في حفلات الزفاف وذلك عام 1986، وأنشأ بعدها شركته الخاصة مع بعض أصدقائه. ترك المدرسة في سنّ الـ 16، وفاز بفرصة الدخول الى مسرح الموسيقى الوطني للشباب. عمل ألبا في الملاهي اللّيليّة تحت إسم مستعار وهو (DJ Big Driis) عام 1991، ومن المعروف أيضًا أنه حتى في سنوات الدراسة ، تخلى الممثل عن اسمه الحقيقي "إدريس" ، والذي كان يُنظر إليه في إنكلترا على أنه إسم أنثوي. كما عمل إدريس إلبا في مصنع فورد في داجينهام بلندن وذلك عام 1989. وأثناء وجوده في مرحلة الثانوية لقي تشجيعاً من مدرّس الدراما.

إدريس إلبا أولى خطواته في التمثيل

بدأ إدريس ألبا طريقه إلى الشهرة من خلال أدوار ثانوية في المسلسلات، عمل في العديد من الأعمال التلفزيونية مثل: "جني" ، "بروميثيوس" ، "مرة في شهر نيسان" ، "ثور" "اللوحات" وأكثر من 70 عمل سينمائي ومسلسل. تغير الوضع بعد المشروع التلفزيوني "دكتور إليونور برومويل"، الذي أدّى فيه إدريس إلبا دوره ببراعة. وبعدها لمع إسمه في "Soldiers of Buffalo" و "In Search of a Brother" و "Mother-in-law المفضلة"،"مرة واحدة في أبريل" - الدراما العسكرية وبفضله أصبح إدريس إلبا نجم سينمائي حقيقي فجذب أنظار الصحافة والإعلام، وتناقلوا صوره الفوتوغرافية بشكل كبير.

أدوار إدريس إلبا المثيرة للاهتمام

إدريس إلبا يتميز بالشخصية الغامضة، ويستمتع بتنوع التجارب التمثيلية، ففي المسرحية الموسيقية "الإنجيل"، التي تحكي قصة حياة رجال الدين، لعب ببراعة دور الراهب تشارلز فرانك. في الفيلم الميلودراميكي "ابنة بابا" يجسد ألبا دور الأب المحروم من حضانة ابنته ويحاول استرجاعها إليه. القصة المثيرة في "الحصاد" قدمها إدريس كشابٍ مؤمنٍ يحاول أن يحل لغز النهر الغامض، الذي تحول فجأة إلى اللون الأحمر. كما نال شهرة واسعة في فيلم "الهوس" الى جانب النجمة العالمية ​بيونسيه​، حيث حاول الحفاظ على وفائه وعدم خيانة زوجته مع زميلة له في العمل أغرمت به الى درجة الهوس.

كذلك ترك انطباعاً في ذهن المشاهد في المسلسل التلفزيوني "لوثر" أدّى فيه دور المفتش جون لوثر، الذي يعمل في قسم الجرائم الخطيرة ولكنه لا يستطيع العثور على السعادة في حياته الشخصية.

من المستحيل عدم ذكر "ثور" ، الذي لعب فيه إدريس إلبا دور الإله "هيمدال" الشرير والمنتقم. كما نجح فيلم "بروميثيوس" الذي لعب فيه إدريس دور الكابتن المتوازن.

إدريس إلبا بشخصية ​مانديلا

قد لا يكون الممثل البريطاني ادريس البا يشبه الزعيم الجنوب افريقي نلسون مانديلا في ملامحه الا أن حضوره القوي استطاع أن يفرض دور الشخصية السياسية في الفيلم.

يجسد البا شخصية الزعيم المناهض والرئيس السابق لجنوب أفريقيا في فيلم "مانديلا مسيرة طويلة الى الحرية".

وتعين على إدريس إلبا دراسة ماضي السياسي المخضرم مانديلا الذي يعرفه الجميع، عندما كان محاميا شابا ألهم كثيرين للانضمام الى الكفاح ضد حكم البيض، في جنوب افريقيا.

وقال إدريس إلبا "ما حفز الناس أنهم رأوه شابا كان له حضور قيادي حقاً ستتبعه بمجرد أن يقول هيا ننطلق".

والفيلم الذي يستند الى السيرة الذاتية لمانديلا عام 1994 "مسيرة طويلة الى الحرية" انتاج جنوب افريقي مستقل للمخرج البريطاني جاستن تشادويك.

حياة إدريس ألبا خلف الكواليس

تزوج إدريس إلبا مرتين في الاولى من هان نورغارد منذ عام 1999 حتى عام 2003، والثانية من سونيا نيكول هاملين لمدة 4 أشهر فقط هام 2006، لديه من كيم ابنة اسمها ايسان ولدت عام 2002، وابن هو وينستون ولد عام 2014 من حبيبته السابقة نيانا غارث.

وهو الآن متزوج سابرين ديهور التي ارتبط بها رسميا في 26 نيسان 2019، وكان ألبا قد صرح في لقاء مع مجلة People، بأن أسعد اللحظات الرومانسية بالنسبة له حين ركع على قدميه طالباً من سابرينا الزواج.

4 أمور منحت إدريس إلبا لقب الرجل الأكثر إثارة بالعالم

ممثل صاحب بشرة سمراء كان محط إعجاب الكثيرات من النساء والفتيات، لتجعله أكثر الرجال إثارة على قيد الحياة في عام 2018.

يبلغ إدريس ألبا من العمر 49 عاماً، فبالرغم من قربه من العقد الخامس إلا أنه تفوق على النجوم الأكثر شباباً منه، حظي بلقب "الرجل الأكثر إثارة على قيد الحياة" بحسب تصنيف مجلة People الأميركية.

يهتم بالأناقة، فهو يعيش وسط تراث الأناقة الإنجليزية التي تظهر في إطلالاته سواء الرسمية بارتداء البذلات الشيك في المهرجانات والمناسبات الكبرى، أو الكاجوال في أفلامه واللقاءات التلفزيونية.

يقترب إدريس إلبا من العقد الخامس من عمره، إلا أنه يبدو في عمر أقل بسبب اهتمامه بلياقته البدنية بشكل كبير وممارسة الرياضة.

يتمتع إدريس البا بابتسامة ساحرة تجعل ملامحه مريحة وهادئة بمجرد الحديث معه، خاصة أن روحه مرحة، كما يتسم بقدرته على لعب الأدوار الرومانسية، فتألق مع نجمة تيتانيك الشهيرة كيت وينسلت، في فيلم "الجبل بيننا"، والذي أثار قدرًا كبيرًا من الإعجاب بعد ظهوره في مشاهد حميمة معها في الفراش.

ويذكر أن إدريس ألبا يحضّر لأعمال سينمائية في الفترة المقبلة، منها الفيلم الجديد الذي كشف عنه المخرج جورج ميلر تحت عنوان Three Thousand Years of Longing، الى جانب توم هاردي وروزي هنتنغتون.

كما يجسد ألبا دور "الشرير" في الفيلم الجديد Hobbs and Shaw Fight، الى جانب جيسون ستاثام ودواين جونسون، ومن المرجح طرحه عام في 26 تموز/يوليو عام 2019.