ربما إعتدنا على الاخبار التي تستغل اسم اسطورة من اساطير الفن اللبناني والعربي، ولطالما كان "قلبها كبير وبيساع الدني كلها"، فهي بإختصار ​الفنانة الراحلة صباح​، الأيقونة التي فقدها الفن لا بل الحياة ككل.

وبعد رحيلها بسنوات، لازال عدد من المواقع الزميلة والصحف تستغل الحياة الشخصية لصباح لتحقق نسبة مشاهدة اكبر وعدد قراء اعلى، وتجاهلوا احترام الراحلة وهي التي لطالما علمت الفن والاحترام للناس.

فنجد على سبيل المثال عنوان :"صباح في جلسة تصوير نادرة مع زوجها الاعلامي الذي تلاعبت به".

لنبقي ولو القليل من الاحترام لذكرى هذه العملاقة العظيمة ونحترم مهنتنا.