رغم وفاتهم ما زال العديد من المشاهير يجنون أرباحاً طائلة من أعمالهم الفنية الخالدة، فقد كانت نشرت مجلة "فوربس" تقريراً كشفت من خلاله عن أسمائهم.
وإحتلّ المرتبة الأولى الفنان العالمي ​مايكل جاكسون​، اذ إن أعماله بعد وفاته إستطاعت أن تجني 400 مليون دولار.
أما أسطورة الروك ​إلفيس بريسلي​ الذي توفي عام 1977 جاء في المركز الثاني، ووصلت مبيعات أعماله إلى 40 مليون دولار.
وحلّ لاعب الغولف العالمي أرنولد بالمر الذي توفي منذ 4 أعوام في المركز الثالث، فالمعدات الرياضية والمشروبات التي تباع تحت إسمه جنت 35 مليون دولار.
إضافة الى هؤلاء المشاهير، ذكرت "فوريس" عدّة أسماء غيرهم، وهم ​كهيو هيفنر​، ومارلين مونرو، و​محمد علي كلاي​، ومغني الراب "XXXTentacion".