كشفت الفنانة الليبية ​أروى أبو عون​ أنها تعرضت للتنمر، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بعدما تخرجت من الجامعة.

وقالت خلال لقائها مع الإعلامي المصري ​رامي رضوان​ عبر ​قناة DMC​، إنها تضررت بشكل كبير من هؤلاء على مواقع التواصل، وكانت تحاول أن تعلم كيف تتعامل معهم، لكنها كانت غافلة وساذجة للغاية، وتثق في الناس بسهولة، وهذا ما أثّر على صحتها بشكل كبير جداً.

وأضافت: "كانت تجربة مدمرة للغاية، وازداد وزني 50 كيلوغراماً خلال عام ونصف، وفقدت الثقة في نفسي".

وأشارت الى أنه على الرغم من السلبيات الكثيرة لمواقع التواصل، إلا أنه كان لها إيجابية وحيدة في حياتها، وهي أنه أصبح لديها طفلتان من زوجها، الذي تعرفت عليه عبر الإنترنت.