بين الأدوار الرومانسية والبوليسية والأكشن، ظهر النجم الهندي ​شاروخان​ في أكثر من دور، مجسداً خلال مسيرته الفنية العشرات من الشخصيات المختلفة.

إليكم أبرز المعلومات عن حياته الشخصية:

يعتبر شاروخان ليس ناجحاً في العلاقات الرومانسية، حيث أحب زوجته جوري خان من أول نظرة، ولم يتردد كثيراً في طلب الزواج منها، وتوجه إلى منزلها وتقدم لها للزواج.

لدى شاروخان "فوبيا" شديدة من ركوب الخيل.

رياضي سابق، فهو كابتن فريق كرة القدم وفريق الهوكي وفريق الكريكيت، خلال فترة دراسته بالجامعة.

والده محمد خان كان يعمل محامياً، بينما والدته فاطمة تعمل قاضية.

يحب الممثل المصري الراحل ​عمر الشريف​.

يكره السباحة ويخجل من السباحة أمام الناس.

مدخن شره للسجائر.

متزوج من جوري التي تعمل في مجال تصميم الأزياء منذ عام 1991.

لدى شاروخان وزوجته 3 أطفال وهم "أرينان" و"سوهانا" و"إبرام".

بدأ نجاح شاروخان الفني عام 1992، بعد أن نجح فيلمه "ديوانا".

من المولعين بالسيارات الرياضية، ويمتلك عددا كبيرا منها.

أثناء دراسته كان من المتفوقين في الجامعة، وحصل على ماجستير في الاقتصاد.

تم توقيفه في أحد المطارات الأميركية 3 مرات، وإعتذرت له الحكومة الأميركية على لسان السفير الأميركي في الهند، الذي قال :"الحكومة الأميركية تعمل على التأكد من عدم حدوث ذلك مرة أخرى".