ولد   وائل رمضان​    في 7 كانون الثاني/يناير عام 1972 في الزبداني، لعائلة من أصول كردية هو ممثل سوري، عاش يتيم الأب وربته والدته واعتنت به وبإخوته الثلاثة.

بدأ وائل رمضان دراسته في كلية الحقوق، ولكنه كان طالباً كسولاً نتيجة لعدم محبته لها، وإضطر أن يبقى في كلية الحقوق مدة ثلاث سنوات، تعلم فيها العزف على العود من جده عازف العود.

السبب في تأخره في دخول معهد الفن هو جده، حيث كان صاحب كلمه في المنزل، وكان يرفض دخوله معهد الفن، وبعد وفاته تمكن وائل رمضالن من دخوله ونحج فيه.

 

 

مسيرة   وائل رمضان    المهنية

عندما تخرّج   وائل رمضان   من المعهد العالي للفنون المسرحية  شارك في مسلسل "​تل الرماد​" الذي تولى اخراجه ​نجدة أنزور​، و"أيام الغضب" للمخرج ​باسل الخطيب​.

لفت   وائل رمضان   انظار المخرجين اليه، وكرّت سبحة اعماله كـ مسلسل الجمل و اسرار المدينة و سيرة ال الجلالي و الورده الأخيره و بكرا احلى و كسر الخواطر و يوم ممطر اخر.

اضافة الى اعماله الدرامية الناجحة، اتجه رمضان للإخراج حيث اخرج عدّة اعمال تلفزيونية وهي: 

"دندرمه عام 2008

 

 

حلقات من مسلسل إسأل روحك ايضا عام 2008

آخر أيام الحب عام 2009

وكليوباترا عام 2010".

لوائل رمضان ايضا اعمال مسرحية عديدة ابرزها: "الملك لير، عربة ترام، الدب، خادم سيدين، وريما".

كما أيضا شارك في عدة اعمال سينمائية ابرزها: يوم صامت وهو عبارة عن فيلم قصير عرض عام 2011، وفيلم "رسائل الكرز" الذي شارك فيه الى جانب زوجته الممثلة ​سلاف فواخرجي​ عام 2012.

 

 

تكريم وائل رمضان

نظرا لشهرته الكبيرة واعماله الدرامية التي تلاقي رواجا في جميع انحاء العالم العربي، حاز  وائل رمضان  على جائزة أفضل ممثل في مهرجان القاهرة الدولي مناصفة مع الممثلة المصرية يسرا، وذلك عن فيلم "حكاية حلم".

 

وفاة والدة    وائل رمضان

لا شكّ ان الأم تعدّ مدرسة من الحنان والعاطفة ومصدر الأمان، خصوصا بالنسبة للممثل وائل رمضان الذي ربّته والدته لوحدها بصبر وتحمّل ومسؤولية، نظرا لوفاة والده حينما كان طفل صغير، الا ان الأم توفيت وشكّلت صدمة كبيرة لرمضان، فقد نعاها عبر حسابه الخاص على احد مواقع التواصل الاجتماعي قائلا: "أميّ التي لن أراكِ مجدداً علنّا نلتقي في عالم آخر .. عالم أجمل.أطهر.وأنقىَ.  رحمك الله " .

 

 

زواج   وائل رمضان   من سلاف فواخرجي

تزوج الممثل وائل رمضان من الممثلة سلاف فواخرجي بعد ان كانا صديقان، فتحولت الصداقة الى قصة حب وعشق تكللت بعد ذلك بالزواج، ولديهم حمزة وعلي.

طريقة اقدام وائل على الخطوبة كانت لافتة وجميلة، اذ انه وقف علي باب منزلهم وطلب يدها، ومجرد ما ان فتح والدها الباب، قام رمضان بتهديده ففي حال عدم موافقته سيقوم بالصراخ وجمع الجيران عليهم.

الا ان الوالد وافق، ومنذ ذلك الحين أصبح وائل فرداً من عائلة سلاف، حيث انه يعتبر حماته بمثابة والدته ويقضي معهم أوقاتاً عائلية جميلة.

دائما ما يتحدّث وائل روضان عن زوجته سلاف فواخرجي خلال مقابلاته التلفزيونية، حيث انه يشيد بها ويصفها بالإمرأة الناجحة في حياتها مشيرا الى ان نحاجها هو فخر له ويعتز به لأن اسمها من اسمه ويتمنى لها دائما النجاح والتوفيق في كل اعمالها التمثيلية، فهو رجل يتفهّم طبيعة عملها ويساندها عند كل ازمة وشدّة.

 

هل انفصل الثنائي عن بعضهما؟

إنتشرت العديد من الأخبار التي تفيد ان وائل رمضان انفصل عن زوجته سلاف فواخرجي، حيث أكدت مصادر مقربة من فواخرجي أن خلافات وقعت بين الطرفين أدت إلى الطلاق بشكل سري، الا ان الثنائي لم يعلّقا على هذا الأمر.