تعتبر دوقة ساسكس ​ميغان ماركل​ من أكثر الشخصيات الملهمة في عالم الأزياء، فتحاول الكثير من المتابعات مراقبة إطلالاتها. مؤخرا سلّطت الأضواء على أزياء ميغان وهي حامل من زوجها ​الأمير هاري​، ولم تؤثر هذه المرحلة بتاتا على ذوقها الرفيع.

فرأينا ميغان لجأت إلى الكثير من الإطلالات في البداية من أجل إخفاء حملها في الأشهر الأولى، وهو الخبر الّذي تم إعلانه حين اتمت ميغان الشهر الثالث من حملها.

لجأت ميغان خلال هذه الفترة إلى الألوان الداكنة التي تضعها في الجانب الآمن وخصوصا اللون الكحلي، المناسب لتوحيد حجم الجسم. وبحسب إحدى الصحف العالمية، فميغان لجأت إلى هذا اللون لأنه يدل على الثقة، المنطق والمعرفة.

نلاحظ ايضا أن ماركل تنوع اختياراتها، نجدها تارة بفستان متوسط الطول بوجود بعض الأجزاء المنفصلة عنه في منطقة الصدر والبطن والتي تزيد لمسة خاصة عليه، وتارة نراها بالبنطلون والبلوزة باللون الكحلي ذات التصميم المختلف، حيث وجود الطبقات المتعددة عند منطقة البطن فقط، وهو الأمر الّذي ساهم في إخفاء بطنها أيضا في الأشهر الأولى من الحمل.

كما شاهدنا العديد من الصور لميغان خلال قيامها بزيارات رسمية وهي مرتدية "البليزر" مع تنسيقه على بنطال من اللون الداكن، وخصوصا الأسود والكحلي.

ولا شكّ في أن الفساتين ذات الطول المتوسط تناسب كثيراً المرأة الحامل وتريحها، بالإضافة إلى انها تمتلك نكهة خاصة تضاف إلى إطلالة السيدة.