في صفحة "سمعنا" التي تكتبها "بنت الضيعة" في مجلة "نادين"، قرأنا خبراً بعنوان "فضائح منتج عربي مع أهل الفن"، جاء فيه :"سمعت أن رجل أعمال خليجياً يتستر تحت غطاء شركة إنتاج فنية ويستخدمها للتعرف إلى الفنانات العربيات والتقرب منهن من خلال الإنتاجات الغنائية. ومن مآثره أنه يقيم حفلاً سنوياً في مدينة "كان" على الساحل الفرنسي يجمع فيها عدداً كبيراً من الفنانين عملاً بالمثل المصري القائل "اللي بيسوى واللي ما يسواش". ويبدو أن هناك خلافاً قد وقع بين المنتج وبين فنان وسيم في مقتبل العمر عندما حاول أن يغريه بإنتاج عدد من الألبومات، وأنه سيضعه في المراتب العليا بين الفنانين على كافة المستويات التي تتعلق بالنجومية مقابل حفل خاص أو بالأحرى ثلاثي بين الرجل وزوجته والمطرب الشاب، إلا أن الأخير رفض هذا العرض فألغيت جميع الوعود التي طرحها أمامه. وكانت فنانة حسناء تحمل إسماً مستعاراً قد صورت فيديو خلسة لجلسة سرية جمعتها بالمنتج وزوجته خارج لبنان، وهددته به مقابل أن يشتري لها شقة في بيروت، وبالفعل رضخ لطلبها ودفع لها ثمن منزل 600 ألف دولار أميركي تجنباً للفضيحة. وقريباً، سنفتح ملف هذا الثري وعلاقته بالفنانين والفنانات إلى جانب السهرات الخاصة التي يقيمها هو وزوجته مع المشاهير".

موقع "الفن" يكشف لكم أن الفنان الوسيم المقصود في هذا الخبر، هو الفنان ​عامر زيان​.