يعد مسلسل "لحظة وداع" من المسلسلات التركية التي حظيت بمتابعة كبيرة من قبل الجمهور العربي والذي تزامن عرضه مع فورة هذه المسلسلات، ما جعل الكثير من هذا الجمهور يتعلق بشخصيات هذا المسلسل ولاسيما بالطفلتين غنى وإيناس.

وبعد أكثر من 10 أعوام على عرض المسلسل، من الطبيعي أن يكون شكل هاتين الطفلتين ​عائشة توران​ (غنى) و​كاغلا سيمسيك​ (إيناس) قد تحول من طفلتين ظريفتين إلى شابتين جميلتين.

تجدر الإشارة إلى أنّ عائشة توران هي في الواقع من أصول عربية، فوالدها تونسي ووالدتها تركية.

وتواصل الشابتان العمل في المجال الفني، حيث أن كاغلا كان لها دور في أعمال درامية تركية وبأدوار مهمّة على غرار مسلسل زهرة القصر.