عقد ​مهرجان القاهرة السينمائي​ الدولي ظهر اليوم الاثنين، مؤتمراً صحفياً للإعلان عن تفاصيل الدورة الـ 40، المقرر انطلاقها في 20 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، وتستمر حتى 29 منه، وذلك بأحد الفنادق المطلة على النيل، بحضور أعضاء اللجنةالاستشارية والتي تضم ​ليلى علوي​، شريف البنداري، عمر عبد العزيز، محمد العدل، خالد عبد الحليل، ومسعد فودة، اضافة إلى عدد من صناع الافلام المصرية المقرر عرضها في مسابقات المهرجان مثل أحمد عبد الله السيد مخرج فيلم "ليل خارجي" والمخرجة هالة خليل وأحمد يوسف رئيس هيئة تنشيط السياحة، اضافة الى عدد من النقاد على رأسهم طارق الشناوي.

وقال ​محمد حفظي​ رئيس المهرجان إنه من الضروري المحافظة على وجود مهرجان القاهرة السينمائي الدولي وحضوره بشكل قوي في المنطقة، خصوصاً وسط المنافسة القوية لعدد المهرجانات الأخرى، مشيرا الى ان هناك تطورات عديدة هذا العام مثل شراء شاشات جديدة ضمن خطة المهرجان بالاهتمام الكبير بالصوت والصورة للأفلام المعروضة، إضافة الى عرض عدد من الأفلام بطريقة 4k.

وأضاف حفظي أن المهرجان هذا العام سيعرض ١٤ او ١٥ فيلم عرض عالمي أول في سابقة تحدث للمرة الأولى في تاريخ المهرجان الذي يشهد هذا العام وضع سجادة حمراء كل ليلة من ليالي المهرجان قبل عرض الأفلام التي سيحضرها ممثلون وصناع وضيوف، لافتاً إلى استحداث جائزتين جديدتين في دورة هذا العام لمنح فرص أكبر للأفلام بالفوز بالجوائز.

وكشف حفظي عن الجائزة الأولى التي ستذهب لأفضل فيلم بتصويت الجمهور وقيمتها ٢٠ ألف دولار وتذهب للمنتج وموزع الفيلم في مصر، والثانية لأفضل فيلم عربي يتم اختياره من قبل لجنة تحكيم مستقلة، وتختار فيلما عربيا من بين كل الافلام المعروضة في المسابقات المختلفة، وقيمة هذه الجائزة 15 ألف دولار ومهداة من الشركات الراعية.

وكشف حفظي عن تكريم الممثل حسن حسني والموسيقار هشام نزيه والممثل ريف فاينز، وعن إستقباله مكالمة هاتفية من رجل الأعمال سميح ساويرس أخبره فيها عن وفائه بوعده له من أجل دعم مهرجان القاهرة، حيث أعلن عن تقديم مبلغ ٢ مليون جنيه من مؤسسة ساويرس الثقافية دعما لمهرجان القاهرة السينمائي.

ومن جانبه قال هشام سليمان رئيس شبكة dmc على هامش المؤتمر، إن القناة تحرص دائما على دعم المهرجانات الفنية والفن السابع بشكل عام لما لها من أهمية كبرى، مؤكدا أنه طلب من رئيس المهرجان إتاحة الفرصة لجميع القنوات والكاميرات لتغطية فعاليات المهرجان والتصوير على السجادة الحمراء، مع تمييز DMC بتصوير حفلي الافتتاح والختام من الداخل وإجراءات لقاءات خاصة مع الضيوف.

تصوير شريف عبد ربه