علمت عصفورة "الفن" أن فنانة معروفة كان لديها مدير أعمال، إستغنت عن خدماته لأنه كان يفضحها ويكشف أسرارها، بحيث كان يقول لمعظم أصدقائه إنها تعمل في ال​دعارة​، والفنانة كانت تنكر هذه الحقيقة، وتقول لكل من يسألها عن مدير أعمالها إنها إستغنت عنه لأنه أرادها أن تعمل في الدعارة.

وبالصدفة تعرف هذا الشخص على فنانة مبتدئة، فطلبت منه أن يعمل معها، ولكن ليس في مجال الفن وإدارة الأعمال، بل أرادته مديراً ينسق لها مواعيدها ​الجنس​ية، ويتفاوض مع الرجال على السعر الذي سيدفعونه للفنانة مقابلة ممارسة الجنس معها.

الفنانة الثانية تنكر، مثل الفنانة الأولى، عملها في الدعارة التي هي مصدر عيشها لأن نشاطاتها الفنية قليلة جداً.