أخيرا ضربت الممثلة المصرية هنا شيحة​ الشائعات عرض الحائط وأعلنت عقد قرانها من الممثل المصري ​أحمد فلوكس​ مساء يوم السبت 20 تشرين الأول 2018، لتنهي الجدل حول علاقتهما بشكل رسمي بعدما نفيا أنباء ارتباطهما خلال تواجدهما بفعاليات النسخة الثانية من مهرجان الجونة السينمائي فكان هذا الحدث علامة فارقة في مسيرةها الفنية الناجحة وبرهان نجاح، بعد فشل في الزواج عدّة مرات.

هنا شيحة والزواج ثلاث مرات

في 20 تشرين الأول/أكتوبر 2018، إرتبطت هنا شيحة بالممثل المصري أحمد فلوكس، وإقتصر عقد القران على حضور عدد قليل من الأهل والأقارب، على رأسهم الممثلة المصرية ​حلا شيحة​ شقيقة العروس، والممثل المصري فاروق فلوكس والد العريس. وهذا هو الزواج الثالث لـ هنا شيحة، إذ سبقه زواجين سابقين، الأول من مهندس الديكور فوزي العوامري ووالد أبنيها آدم ومالك الذي انفصلت عنه قبل سنوات بعد رفعها دعوى خلع بعدما رفض إعطاءها الطلاق. والزواج الثاني من رجل الأعمال المصري أحمد خضير.

هنا​​​​ شيحة عاشقة للفن منذ الصغر

هنا شيحة ولدت يوم 25 كانون الأوّل/ ديسمبر 1985، في أسرة تعشق الفن والموسيقى، أختها الصغرى هي حلا شيحة التي تأثّرت أيضا بأجواء الفن فأصبحت ممثلة محترفة تتقن أدوارها.

بدأت هنا شيحة العمل الفني في عمر الخامسة عشرة ونالت أولى بطولاتها أمام الممثلتين المصريتين ​ليلى علوي​ وحنان الترك في فيلم "حب البنات".

والدها هو الفنان التشكيلي أحمد شيحة، ولدت هنا في بيروت في عائلة فنية من اربع اخوات ولاحظت والدتها نادية زيتون اللّبنانية، مواهب بناتها فشجّعتهنّ وصقلت مواهبهنّ بدروس الموسيقي ورقص الباليه.
​​​​تـشبّهت هنا شيحة بوالدتها فأحبّت القراءة بشغف واكتسبت ثقافة عالية من مجموعة الكتب التي قرأتها. ثم اتجهت الى المعهد العالي للفنون المسرحية لتتابع شغفها في الخيال والفن وتتخرج من المعهد قسم التمثيل والإخراج.

إذا...هنا لم تدخل الى هذا العالم خلسة بل من باب الإحتراف.

هنا الشيحة الممثلة المحترفة

بدأت هنا شيحة التمثيل وهي لا تزال طالبة في المعهد، حيث لفتت اليها الانظار مع أول ظهور لها في مسلسل "حبنا الكبير" من إخراج محسن فكري الذي أدّت فيه دور فتاة ايطالية ممّا أهلها لتلعب دور البطولة في مسلسل "البر الغربي" للمخرج الراحل إسماعيل عبد الحافظ عام 2002، ثم بدأت تتلقى العروض التمثيلية من بعدها لينطلق مشوارها السينمائي ببطولة مشتركة في فيلم "حب البنات" مع ليلى علوي و​حنان ترك​ وأشرف عبد الباقي، من إخراج ​خالد الحجر​ عام 2004، وفيلم "درس خصوصي" مع نجم ستار أكاديمي 1 ، ​محمد عطية​ للمخرج ​سامح عبد العزيز​ عام 2005.

بداية شهرة هنا شيحة

حصلت على شعبية كبيرة في مصر والعالم العربي بعد دورها في فيلم "حب البنات" و مسلسل "يتربي في عزو" مع الممثل ​يحيى الفخراني​ من اخراج مجدي أبو عميرة عام 2007.

وأصبحت هنا شيحة بعد ذلك تختار أدوارها بعناية وتبتعد عن الادوار المألوفة فظهرت بداية في مسلسل "شارع عبد العزيز" عام 2011، لتقدم دور فتاة متوسطة الحال تحب بلا أمل. وقدمت بعده مسلسل "طرف تالت" من إخراج محمد بكير 2012 ولعبت فيه دور فتاة شعبية.

هنا شيحة والنقلة النوعية

عام 2013 اختارها المخرج محمد ياسين لتؤدي دور "نوسة" في مسلسل "موجة حارة" بدورمفاجئ وصفه النقاد بالجريء جدّاً .

عام 2014 عملت مع المخرج ​خالد مرعي​ في مسلسل "السبع وصايا" في دور معقد جدا، لتصبح شخصية "إم إم" التي لعبتها هنا شيحة مع شريكها في النجاح الممثل المصري ​وليد فواز​ الذي أدّى شخصية "عرنوس"، من أيقونات الحب لدى المشاهدين. وفي العام نفسه أطلّت بدور البطولة في فيلم "قبل الربيع" للمخرج ​أحمد عاطف​.

في العام 2015 عملت هنا شيحة في مسلسل "عهد الكلام المباح" للمخرج خالد مرعي في ثاني تعاونٍ بينهما لتجسدّ هنا شيحة شخصية "سجاج" ويكون هذا المسلسل الأوّل من نوعه في الوطن العربي من هذا النوع الدرامي للمؤلف محمد أمين راضي.

عام 2015 كان بمثابة النقلة النوعية في مسارها الفني بعد المشاركة في أحدث أفلام المخرج السينمائي الكبير ​محمد خان​ "قبل زحمة الصيف" في دور البطولة إيماناً منه بقدراتها.

ومن بعدها عرفت هنا شيحة النجاحات المتكرّرة في أفلام ومسلسلات عديدة أثبتت فيها قدرتها ومواهبها في التمثيل وأثبتت أنها رقم صعب وتستحق أن يحسب لها ألف حساب.