كشف الممثل ​أحمد العوضي​ أنه لا يتفق مع شخصية "زياد" التي جسدها في قصة "نظرة فابتسامة" واحدة من قصص الجزء الثاني من مسلسل "نصيبي وقسمتك".

وحققت القصة نجاحاً كبيراً وتلقى العوضي ردود فعل إيجابية عن دوره، وخلال حلوله ضيفاً في برنامج "معكم" الذي تقدّمه ​منى الشاذلي​ عبر قناة cbc، قيّم نفسه في الشخصية بصراحة.

وكشف العوضي إنه ضدّ هذه الشخصيّة لأنّه رجل شرقي ودوره في المسلسل كان شاب يسمح لصديقه أن يأتي إلى منزله كثيراً وكان سبباً في التقارب الذي حدث بينه وبين زوجته.

ووافق على تأدية الدور لعدّة أسباب قائلاً: "إنه عندما عَرَضَ عليه المؤلف ​عمرو محمود ياسين​ القصة إعتقد أنه سيؤدي شخصية "كريم" أيّ الشخص الخائن، لكنه فوجئ أن الاختيار وقع عليه لتجسيد دور الشخص الذي يتعرض للخيانة".

وأكد أحمد العوضي أنه رفض الدور لأنه لم يرغب في الظهور من خلال شخصية الفتى المظلوم الذي يتعرض للخيانة من أقرب أشخاص إليه، لكن عمرو محمود ياسين أقنعه وأكّد له أنه سيحقّق نجاحاً كبيراً.

وجاءت ردود الفعل التي تلقاها العوضي وإعجاب المشاهدين بدوره وبأدائه غير متوقعَيْن.