علمت عصفورة "الفن" أن ​إعلامي​اً شهيراً يمضي أغلب أوقاته في متابعة الأفلام الإباحية لمثليي الجنس، والأغرب من ذلك أنه يعجب في أغلب الأحيان بممثلي هذه الأفلام، إلى حد البحث عن أرقام هواتفهم والإتصال بهم لجلبهم إلى لبنان على نفقته الخاصة.

وحين يحضر الممثل الإباحي إلى لبنان، يحل ضيفاً عزيزاً ومكرماً على الإعلامي الشهير ومن كل النواحي، بحيث يأخذ الإعلامي ضيفه إلى النوادي الليلية ويسهر معه حتى ساعات الصباح الأولى، ويقدم له الهدايا، كما وأنه يمارس معه الجنس حتى أثناء وجودهما معاً في السيارة.