تعد الممثلة الإنكليزية   كيرا نايتلي​   ، واحدة من أهم الممثلات اللواتي تميزن في دراما الحقبة الزمنية التي عاصرتها، تمتلك مسيرة فنية حافلة بالأعمال السينمائية المتنوعة. وبالإضافة إلى عملها كممثلة، عملت كيرا نايتلي عارضة أزياء، وكانت وجهاً إعلانياً لعدة شركات مثل Chanel.

تنحدر   كيرا نايتلي    من عائلة فنية، وقد اقتحمت عالم الأضواء والشهرة في عمر 6 سنوات، وشاركت في عدد من الإعلانات والمسلسلات والأفلام التلفزيونية. لكن شهرتها الواسعة حققتها في عام 2003 مع تجسيدها لدور "إليزبيث سوان" في أول أجزاء Pirates of the Caribbean، ثم تقديم شخصية "جولييت" في فيلم ​Love Actually​.

قدّمها المخرج جو رايت بطريقة مختلفة في أفلامه، أدت الى ترشيحها لمجموعة من الجوائز المرموقة على رأسها الأوسكار وغولدن غلوب وبافتا. فقد عملت معه في أفلام Pride & Prejudice، وAtonement، و​Anna Karenina​.

 

 

 

معاناة في الطفولة

عانت   كيرا نايتلي    من عسر القراءة في طفولتها، واضطرت إلى ارتداء نظارة طبية مخصصة تساعدها على التعرف على الكلمات وقراءتها بشكل صحيح. وتمكنت في مرحلة المراهقة من تجاوز المشكلة بمساعدة والديها.

لا تحب جسمها

في حوار مع إحدى المجلات البريطانية عام 2005، قالت   كيرا نايتلي   إنها تشعر بالحقد أحيانا تجاه النساء اللواتي تمتلكن أجساماً رائعة.

موضحة: "أكره جسمي، وأحب أجسام الآخرين كثيرا. أحب السيقان للغاية، وأشعر بالغيرة إذا رأيت شخصا يمتلك سيقانا رائعة".

عشقها للأحذية

تحب كيرا نايتلي اقتناء الأحذية الأنيقة، وقد تحدثت عن هذا الأمر، قائلة: "عندما أرى زوجا من الأحذية التي أعشقها، لا يهمني إذا كان مقاسي متوفر أم لا، بل اشتري على أي حال".

شرط قبل تصوير Pirates of the Caribbean

قبل تصوير الجزء الثاني من سلسلة الأفلام الشهيرة Pirates of the Caribbean، أصرت كيرا نايتلي على تصوير كافة المشاهد الخطرة بنفسها، حتى تلك التي تتضمن قتالا بالسيوف، وإلا فلن تشارك في الفيلم.

أفلام الحقب الزمنية والفترات التاريخية

في حوار لها مع مجلة Variety، كشفت   كيرا نايتلي   عن سبب حبها لمثل هذه النوعية من الأفلام، قائلة: "أنا لا أحب تقديم الأفلام التي تدور أحداثها في العصر الحديث، لأن الشخصيات النسائية تتعرض للاغتصاب دائما في هذه الأعمال، عادة أجد شيئاً كريهاً في الطريقة التي تقدم فيها النساء. في حين أنني أشعر بأن المرأة في الأفلام التاريخية ملهمة جداً".

 

 

مخرج لن يعمل معها مرة أخرى

رغم نجاح فيلمها الموسيقي Begin Again، فإن المخرج جون كارني أكد أنه لن يتعامل معها مرة أخرى، لافتاً إلى أنها لا تستطيع التعبير عن الشخصية التي تجسدها بطريقة جريئة.

وأضاف في حوار مع صحيفة The Independent:" لدى كيرا حاشية تتبعها في كل مكان، لذا كان من الصعب إنجاز أي عمل حقيقي... كما أن المشكلة الأكبر أنها لم تكن مغنية أو عازفة غيتار".

وشدد على أنها لم تكن حقيقية أمام الكاميرا، وأنه حاول معها أكثر من مرة لكنها كانت خائفة، ولا تريد تجربة أي شيء جديد.

مشاهدة أفلامها

إعترفت كيرا نايتلي أنها لا تعيد مشاهدة أفلامها بعد حضور العرض الخاص، كما أنها لا تحتفظ بأفلامها على اسطوانات DVD.

 

 

حياة كيرا نايتلي الشخصية

في أيار 2012، أعلنت   كيرا نايتلي    خطوبتها على الفنان البريطاني ​جيمس رايتون​، وتزوجا في أيار 2013 وأنجبت أول أطفالهما في أيار 2015 وأطلقت عليه اسم Edie.

على عكس بقية النجمات في جيلها،   كيرا نايتلي   ليست مدمنة على الحياة الليلية والسهرات، بل تفضل دعوة الأصدقاء إلى منزلها، وإعداد الطعام لهم في أوقات فراغها.

 

كيرا نايتلي    : نعم للمشاهد الجنسية.. لا لـ"المايوه"

على الرغم من جرأتها المعروفة بها وقيامها بتصوير ​مشاهد جنسية​ في أكثر من فيلم، إلا أن كيرا نايتلي أكدت أنها لا تفضل ارتداء المايوه أمام العامة.

وقالت   كيرا نايتلي    : "أشعر أحيانا بالخجل من شكلي في ملابس البحر، حيث أنني كنت على الشاطئ في وقت سابق مع بعض الأصدقاء، فكان الجميع يشعر بالارتياح في خلع ملابسهم وأنا كنت جالسة ارتدي الجينز والقميص، وشعرت بأنني لا أريد أن اخلع أي شيء".

 

كيرا نايتلي   تكشف عن تعرضها لإنهيار عصبي

كشفت   كيرا نايتلي   عن تعرضها لإنهيار عصبي عندما كانت بعمر الـ 22 عاماً، شُخص حينها كإضطراب ما بعد الصدمة، في وقت كانت تعاني فيه من التأقلم مع الشهرة المفاجئة.

وقالت إنها أُجبرت على أخذ إجازة عن العمل لمدة عام، بعد بطولتها لفيلمي "Pirates of the Caribbean" و"Love Actually".

وأقرّت كيرا نايتلي أنه على الرغم من الشهرة التي حصلت عليها، إلا أن النقد الذي وُجه اليها بسبب ادائها جعلها تشعر أنها "بلا قيمة".

وأشارت الى إنها كانت خائفة جدا من الخروج من منزلها، ومواجهة كاميرات "الباباراتزي".

 

حقائق سريعة عن   كيرا نايتلي

مثّلت نايتلي دور البطولة في الفيلم التلفزيوني Princess of Thieves في عام 2001، ومن أجل هذا خضعت لأسابيع من التدريب على الرماية وركوب الخيل والمبارزة، وبذلت جهداً كبيراً لأداء الدور بشكل جيد.

على عكس العديد من الممثلين من جيلها، كيرا نايتلي ليس لديها تاريخ حافل بالعلاقات العاطفية حيث حافظت على حياتها الخاصة قدر الإمكان، فقد كان لديها عدد قليل من العلاقات.

صنفت مجلة ​فوربس​، كيرا نايتلي بأنها ثاني ممثلة الأعلى أجراً في ​هوليوود​ لعام 2008، حيث كسبت حوالي 32 مليون دولار في السنوات الأخيرة.