بليلة زهرية اللون تماما حملت عنوان The Pink party، استطاع صاحب شركة L.I.P.S. MANAGEMENT ​جوني فضل الله​، أن يحوّل الأزياء إلى رسالة إنسانية تساهم بإنقاذ حياة النساء اللواتي يعانين من سرطان الثدي. وإيمانا منهم بدعم القضايا التي تتعلّق بحياة الإنسان، شاركت شخصيات شهيرة في الوسط الفني في هذا الحدث الضخم حيث قدّم عدد من مصممي الأزياء قطعا مميزة يعود ريعها إلى مرضى السرطان.

واللافت في الحدث هو ارتداء تلك الشخصيات لهذه الأزياء والتألق بها كعارضات أزياء جذبن أنظار المئات من الحضور، وكل ذلك الحفل كان على شرف مساعدة جوني ​ماريا فرح​ التي نجت من هذا المرض.

ماريا فرح...تلك الفتاة القوية التي استطاعت أن تمسك دموعها وتحبسها في العمق من دون أن تسمح لها أن تخونها وتُظهر ضعفها امام هذا المرض، قالت لنا إنها أصيبت بسرطان الثدي فقط عن عمر 29 عاما، وأحبّت أن تستعين بتجربتها مع هذا المرض لكي توصل رسالة قوية لكل النساء، معربة عن فخرها بالمشاركة بهذه الحملة التي يعود ربحها لتلك النساء اللواتي لا يستطعن أن يؤمنّ المبلغ الكامل من اجل العلاج أو إجراء الفحوصات اللازمة.

وأشارت ماريا إلى أنها استطاعت أن تكتشف إصابتها بهذا المرض بسبب كتلة شعرت بها بوقت مبكر وخضعت للعلاج اللازم الّذي حررها منه.

السيد جوني فضل الله قال لموقعنا، إن مساهمته الخاصة التي ساعدت ماريا فرح على النجاة من مرض سرطان الثدي، هي التي دفعت بهم إلى تحويل هذا الحفل إلى حملة من أجل دعم ​مرضى سرطان الثدي​.

وعن السبب وراء اختيار ملكات جمال لبنان بالمشاركة كعارضات ازياء قال جوني، يعود لإيمانهم بالحملة والسر هو ربما لأن الحفل لم يحدث مثله في العالم في وقت سابق.

الممثلة زينة مكّي أبدت فرحها بمشاركتها بارتداء جامبسوت من تصميم ​دانا ملاعب​ والتي شاركت كإحدى العارضات من أجل دعم النساء اللواتي يعانين من هذا المرض من خلال تحويل المبيعات لصالح مرضى سرطان الثدي.

وكشفت زينة أنها قررت هذا العام أن تخضع للفحص المبكر بسبب حادثة صغيرة واجهتها إحدى المقربات منها.

ملكة جمال لبنان السابقة روزاريتا طويل ارتدت من توقيع المصممة زبيدة عكّاري، وأعربت بدورها عن حماسها بهذا الحفل.

وعما إذا كانت مشاركة أكثر من ملكة جمال في هذا الحفل يحملها مسؤولية لكي تظهر بشكل أكبر؟ قالت روزاريتا إن المنافسة الوحيدة التي تخوضها هي المنافسة مع نفسها، وانهن كلهن متّحدات من أجل السبب عينه.

ملكة جمال لبنان السابقة ​رهف عبد الله​ شكرت السيد جوني فضل الله الّذي يضع دائما الموضة اللبنانية على اللوائح العالمية. وأشارت إلى انها سعيدة جدا بمشاركتها بهذه الحملة من خلال عرض فستان للمصممة ​ريم قشمر​، مضيفة أن ربما مشيها لدقائق قد يساعد بعلاج مريض.

وحول السبب الذي ابعد رهف عن وضع المكياج في تلك الليلة، قالت لأن الحفل بالنسبة لها يحمل رسالة الطبيعة والثقة بالنفس والتحدي، وهي ببساطتها تظهر ثقتها بنفسها.

الممثلة ​داليدا خليل​ التي فاجأت الحضور بارتدائها فستانا غير زهري اللون "دريس كود"، صرّحت لموقعنا ان فستانها الذي كانت قادمة فيه إلى الحفل تمزّق سحابه لذلك اضطرت إلى استبداله بفستان آخر.

داليدا تألقت بفستان للمصمم ​جان فارس​، متمنية أن تساهم مشاركتها بتخفيف مرض السرطان الّذي يواجه الكبار والصغار.

الممثلة ​ميرفا القاضي​ التي تألقت بفستان من تصميم ​جويل بحلق​ قالت إن أهم خطوة هي الخضوع للفحوصات بشكل دائم، وأن يبقى الإنسان متفائل بحياته لكي يستطيع أن يكون اقوى من ظروف الحياة.

ملكة جمال لبنان السابقة جويل بحلق عبّرت عن حبها بهذه الخطوة الصغيرة التي قامت بها من أجل دعم مرضى السرطان، وهي التبرع بفستان ارتدته ميرفا القاضي.

عدد كبير من المصممين شارك في هذا الحفل الذي يعود ريعه لجمعية تعنى بمرضى سرطان الثدي، نذكر منهم دار ​باسيل صودا​، ​راني زاخم​، ​داني أطرش​ ، ​ميراي داغر​، جان فارس، و​زبيدة عكاري​.

لمشاهدة ألبوم الصور كاملاً، إضغط هنا.