أثارت ​رولا يموت​ الجدل بين متابعيها، عبر صفحتها الخاصة على احد مواقع التواصل الإجتماعي، حيث نشرت صورة من أحدث جلسة تصوير لها، بعنوان "الثورة الدموية".

وقد بدت رولا يموت بإطلالة طغى عليها اللون الأحمر، جريئة ومثيرة، كشفت من خلالها عن جزء كبير من جسدها.

وكانت رولا قد نشرت في الأونة الأخيرة فيديو جديداً لها، وهي ترقص حافية القدمين ومرتدية فستاناً ضيقاً براقاً كترويج لأغنيتها الجديدة التي تصورها على طريقة الفيديو كليب، ووصفتها بأنها أغنية عراقية لذيذة كلها رقص وفرح، وهي من كلمات وألحان قصي وتوزيع ستوديو عامر منصور.