أكّدت الممثلة اللبنانية ​جناح فاخوري​ أنها مقتنعة بما تقدمه الآن، وبعد دورها في "​ثورة الفلاحين​" تشعر بالسعادة، فحين تلتقي بجمهور يكرهها تتأكد أنها وصلت الى هدفها موضحة أنها تستند الى لغة العيون بدلا من الصراخ إن في العمل أو في المنزل أيضاً مع عائلتها، وذلك أثناء حلولها ضيفة على برنامج "Spot on" مع ال​إعلام​ي ​رالف معتوق​ عبر أثير إذاعة ​صوت لبنان​ 93.3.

وقد أشارت جناح الى ان مسلسل "ثورة الفلاحين" قد تأخر عاماً عن موعد العرض والجميع بإنتظار متابعة الحلقات، كما تحدثت عن صعوبات مناخية واجهها الممثلون خلال فترة التصوير مشيدة بجمال الديكور الذي تم تركيبه.

فاخوري تتابع اليوم الحلقات وقد أبهرها أداء الكثير من الممثلين، ورأت أن المنتج ​جمال سنان​ غامر في هذا المسلسل، ودعت الى اعتماد هذا النهج في الاعمال المستقبلية.

ورفعت القبّعة لممثلات جيلها منهنّ رنده كعدي وختام اللّحام، فيما ​نوال كامل​ تختلف في أسلوبها عنهنّ. أمّا عن الممثل ​نقولا دانيال​ وأخذه دور البطولة المطلقة، وهل تطمح الى ذلك؟ قالت فاخوري إنه تجمعها علاقة صداقة مع الكاتبة ​كلوديا مرشليان​ والممثلات مارينال سركيس، ​نهلا داوود​ و​ميراي بانوسيان​، ولا شك لديها في قدرة كلوديا على كتابة شخصيات تليق بـ جناح فاخوري.

وكشفت عن رفضها أدواراً عدة لا تناسبها، من بينها دور في مسلسل "طريق" حيث تم التعديل وإعطاؤها دوراً آخر، لكنّها ندمت على المشاركة في هذا المسلسل الذي طرأ عليه بعض التعديلات لجهة حذف مشاهد عدّة خاصة بالشخصيّة التي تلعبها.

في فقرة "Coming soon"، أعلنت عن تصوير مسلسل جديد إسمه "برداني أنا" من كتابة كلوديا مرشليان، بطولة ​كارين رزق الله​ و​وسام حنا​ و​بديع أبو شقرا​ وتلعب فيه دور والدة بديع، وعبّرت قائلة :"سيصدم الجمهور وذلك في إطار قصة إنسانية تحمل الكثير من الرسائل الاجتماعية". فاخوري لا تلوم أماً تتغاضى عن أخطاء أولادها وترفضها شاكرة الله على أبنائها، ويتولى ابنها تفعيل صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي ولو أنها لا تحب ذلك نسبة لعمرها ورفضاً منها لحب الظهور.

فاخوري التي دخلت مجال التمثيل من باب مساعدة والدها في المسرحيات وهي في السابعة من العمر ومن ثم مع شقيقها كفاح في أطروحته الجامعية والذي قام بتلحين عمل مسرحي مع الأستاذ ​مروان نجار​ وهو شكل نقطة انطلاق لمسيرتها، أعربت عن اشتياقها للمسرح الذي نفتقده اليوم كما قالت، وهي التي عملت مع الرحابنة في الماضي، معتبرة أن أولاد الرحابنة اليوم يتعاملون مع قريبين من أعمارهم. وتقول: بعد خمسة وأربعين عاماً من العمل، أنا لست نجمة بل ممثلة تعطي الدور حقّه وموجودة رغماً عن الجميع وحتّى اليوم أحتاج الى الخبرة.

في مسيرتها، شطبت الكثير من الأسماء وهي اليوم تضع حداً للمخرج الذي تتعامل معه لأنه يحتقر العاملين معه وقد لا يجد في آخرته من يقف جنبه، بحسب ما قالت.

في فقرة "بين 2"، نفت وجود خلافات مع المنتجين، فهي تنسحب قبل الوصول الى عتبة الخلاف.

وعن عدم تعاملها مع المنتج مروان حداد تقول : لا شيء ضده ولا اتصال عمل بيننا منذ مسلسل "وين كنتي" فهو يتصل بأشخاص وينسى آخرين. أما عن ابن عمها الكاتب ​شكري انيس فاخوري​ فلا تجري أي اتصال به خلال كتابته نصاً لطلب المشاركة في عمل أو ما شابه ذلك، نافية أي خلاف بينهما وسألت: هل هناك من يختلف مع شكري؟ مشيدة بكتاباته وهي تطمئن اليه بإتصال يومي مع زوجته.

وأشارت فاخوري الى أن ​شركة الصباح​ تحترم العاملين معها وتقول إن الممثلين اللبنانيين يجب أن يكونوا في أدوار البطولة المهمة وليس فقط الثانوية كما جرت العادة، مشيرة الى أن الممثلة نادين نسيب نجيم وحدها إستطاعت فرض نفسها كنجمة. ورداً على سؤال قالت :"جناح كانت تستطيع لعب دور السيدة منى واصف في الهيبة وتلقي باللوم في ذلك على المنتجين".

وأكدت ان المنتج مروان نجار، الذي رحبت بعودته، هو اول من اعطى الأدوار المهمة لجناح فاخوري، آسفة لأسماء كبيرة غائبة عن الاعمال كالقديرة وفاء طربيه وتتعلم منها طيبتها.

أما عن المخرج فيليب أسمر، فالمهم هو تحقيق المشهدية اللائقة بعيدا من أي عوائق قد تحول دون ذلك حتى ولو كانت الظروف المناخية صعبة.

في فقرة "اقتضى التوضيح"، أكدت لجوءها الى عمليات التجميل، نافية أن تكون السبب وراء إستبعادها عن الاعمال في فترة معينة، كما تجزم بأنها لا تسعى من خلال هذه العمليات لأن تصبح أصغر وأجمل أو شبيهة ​هيفا وهبي​ و​نانسي عجرم​، بل هدفها إجراء بعض التعديلات التي تساهم في المحافظة على مظهرها.

ومن أصعب الأدوار التي لعبتها لا تذكر دوراً محدداً، مع حبها لدورها "ماما حياة" في مسلسل "نساء في العاصفة"، و"أمّ غطاس" في مسلسل "السجينة" معربة عن اشتياقها للفنانة اللبنانية ​سيرين عبد النور​ التي تعود في الهيبة بجزئه الثالث.

فاخوري تقول: "أنا ابنة فنان بذل جهداً كبيراً للفن ولو كان موجوداً اليوم لإستفادوا منه كثيراً، وهو كما أتى رحل من دون كلمة شكر من أحد". وتضيف: "من والدي أخذت إسمه".

في فقرة "on - off" :

الأسماء التي وضعتها في خانة الـ on هي التالية: نوال كامل – ​نادين نجيم​ - نادين الراسي مع أسفها لأوضاعها العائلية – سيرين عبد النور – ​رولا حمادة​ – كارمن لبس – ​تقلا شمعون​ – ​كارلا بطرس​ – ايميه صياح – ​سارة ابي كنعان​ – ​جو صادر​ – ​كارلوس عازار​ – ​طوني عيسى​ – ​باسم مغنية​ – ​سينتيا خليفة​ – ​عمار شلق​ - ​كارول الحاج​ – ​زينة مكي​ – منى واصف – ​تيم حسن​ – ​باسم ياخور​ – ​عبدو شاهين​ – قويس - وسام حنا – ​ماغي بو غصن​ – ​باميلا الكيك​ - نهلا داوود – ​نيكولا مزهر​ – إلسي فرنيني – نيكولا معوض- ​جورج شلهوب​ - ​سمير حبشي​ – ​فيليب اسمر​ – ​سيرج اسمر​ – ​بيار رباط​ – ​طوني خليفة​ – ​انابيلا​ هلال- ​كارلا حداد​ – وسام بريدي – ​مارسيل غانم​ – ​منى أبو حمزة​ – أسامة الرحباني- منى طايع- ​رامي عياش​ – ​طوني شمعون​ – كارين رزق الله – ​جورج خباز​ – الاب فادي تابت ولو أنها لا تحب مسرحه – وجيه صقر.

الأسماء التي وضعتها في خانة "العادي": ​روان طحطوح​ – وسام صليبا.

أما الأسماء التي وضعتها في خانة الـ off: ​نيكول سابا​ – ​جوي خوري​ – ​دانييلا رحمة​ – ستيفاني صليبا– تاتيانا مرعب – ​جيهان خمّاس​ – ​هشام حداد​ – فؤاد يمين – ​جوليان فرحات​ – ​فادي شربل​ – ​ماريو باسيل​ – شيرين ساسين و​عادل كرم​ برأيها يتجه نحو الـ off.

في فقرة "face off" كان اتصال مع الإعلامية هلا المر التي هنأت فاخوري على دورها في مسلسل "ثورة الفلاحين"، والذي يختلف عن السابق ، منتقدة بعض المشاهد الليلية حيث تغيب الإضاءة و​الملابس​، الامر الذي تم تبريره لاحقاً في مجريات المسلسل بأنها من لندن. ولفتت الى التعديل في الأدوار واختلافها عما قدموه سابقاً، كالممثلين وسام حنا ومارينال سركيس. وردا على سؤال قالت ان لا مجال لديها لمتابعة مسلسل آخر، وهي انتظرت هذا العمل سنتين.

وفي المحطة التالية عبر فايسبوك، أعلنت فاخوري أنها تلجأ الى الاشغال اليدوية لملء الوقت والابتعاد قليلا عن التدخين، واستبعدت ان يكون هناك أعداء يحاولون محاربة جناح فاخوري قائلة: فمن أنا؟ وكل واحد يأخذ رزقه في الحياة.